عين على العدو

جندي صهيوني يسرق سلاح صديقه ويبيعه بسبب حاجته للمال

المجد-

أفادت صحيفة يديعوت أن جنديا في الاحتياط الصهيوني اعترف بأنه قام وخلال فترة تأديته الخدمة العسكرية في هضبة الجولان، بسرقة بندقية M16 من صديقه، وباعها لأحد الصهاينة مقابل 1500 يورو.

وبرر الجندي أثناء التحقيق الذي أجرته معه الشرطة العسكرية، ما قام به بأن الديون تراكمت عليه بعد أن بنا بيتا جديدا، ولم يتمكن من تسديد هذه الديون.

وأشارت الصحيفة إلى أن البندقية لا تزال مفقودة ولا يُعرف مكانها، وفي يد من وقعت، وقد أكد مسئول عسكري رفيع المستوى أنه سيتم خلال الأيام القادمة تقديم لائحة اتهام ضد هذا الجندي.

وفي موضوع آخر قالت إذاعة الكيان خلال نشرتها المسائية أن شرطة المرور في شمال دولة الكيان أوقفت في ليلة واحدة أكثر من 50 سائقا كانوا يقودون سياراتهم تحت تأثير الكحول.

وعاقبت الشرطة السائقين بسحب رخص قيادتهم لمدة شهر, فضلا عن سحب رخص السيارات التابعة لهم, بالإضافة إلى تحريرها عدة مخالفات سير بحق عدد من السائقين لارتكابهم مخالفات سير خطيرة.

مقالات ذات صلة