تقارير أمنية

غربيون ينسحبون هربا من الحقيقة!!

غربيون ينسحبون هربا من الحقيقة


مندوب ليبيا فى مجلس الامن يشبه محنة غزة بالمحرقة النازية


 


المجد – وكالات- انسحب سفراء دول غربية اثناء مناقشة فى مجلس الامن التابع للامم المتحدة بعد أن شبه السفير الليبى محنة الفلسطينيين فى قطاع غزة بالمحرقة التى أقامها النازى لليهود.


وقال دبلوماسيون ان التعليقات وردت فى كلمة لإبراهيم الدباشى نائب ممثل ليبيا الدائم لدى الامم المتحدة وهو بدرجة سفير.


وقال دبلوماسى غربى كان حاضرا اثناء مناقشة للمجلس بشان الشرق الاوسط الاربعاء “السفير الليبى شبه الوضع فى غزة بمحرقة النازى … بعد ذلك نهض السفراء الغربيون وغادروا القاعة تعبيرا عن الاحتجاج”.


وقال دبلوماسيون ان بين كبار الدبلوماسيين الذين غادروا قاعة المجلس مبعوثى الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وبلجيكا وكوستاريكا.


وأدلى الدباشى بتعليقاته اثناء مناقشة لمشروع بيان اقترحته ليبيا ودول اخرى يعبر عن قلق خطير بشان الازمة الانسانية فى غزة.


وأختتم دوميسانى كومالو سفير جنوب افريقيا والرئيس الحالى لمجلس الامن المؤلف من 15 دولة الاجتماع بعد انسحاب المبعوثين الغربيين. وأبلغ الصحفيين ان المجلس أخفق مجددا فى التوصل لاتفاق وانه سيعود لمناقشة المسألة فى وقت لاحق.


 


وقالت المسؤولة البريطانية كارين بييرس “استاء عدد من اعضاء المجلس من المقاربة التى اتخذتها ليبيا لأنهم لا يعتقدون ان مثل هذه العبارات تساعد فى دفع عملية السلام قدما”.


وقال دبلوماسيون ان مثل هذه الاحتجاجات ضد اعضاء اخرين فى مجلس الامن نادرة جدا.


وأبلغ دبلوماسى بالمجلس رويترز “نحاول ان نكون متسامحين عندما يتعلق الامر بآراء مختلفة لكن للتسامح حدود.”


وفى يناير كانون الثانى أغلق الكيان الصهيوني المعابر الحدودية مع قطاع غزة ردا على هجمات صاروخية فلسطينية على جنوب فلسطين المحلتة.


وحذرت الامم المتحدة من ان هذا الاغلاق تسبب فى أزمة انسانية لسكان القطاع البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة يعتمد معظمهم على المعونات الاجنبية.


 


غارات ومداهمات


فى الاراضى المحتلة استشهد مسن فلسطينى فى غارة جوية صهيونية فى شمال قطاع غزة الخميس.


وأكدت متحدثة باسم الجيش الصهيوني أن ضربة جوية استهدفت نشطاء فى بلدة بيت حانون بشمال غزة لكنها قالت انها ليس لديها تفاصيل عن الاصابات.


وقال سكان إن صاروخا اطلقته طائرة صهيوني انفجر قرب منزل للمواطيين


 


بينما أصيب ثلاثة فلسطينيين من “سرايا القدس” الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامى فى غارة جوية صهيونية أخرى صباح الخميس على بلدة عبسان الجديدة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة التى تشهد أيضاً عملية توغل صهيوني.


 


وقال شهود عيان إن قوات صهيونية توغلت عند الساعة الخامسة والنصف صباح الخميس وداهمت عدة منازل قبل أن تندلع فى ساعات الصباح اشتباكات مع الجماعات المسلحة.


وتبنت “كتائب القسام” الذراع المسلح لحركة حماس إطلاق أربعة قذائف هاون عيار 120 ملم وقذيفة آر بى جى تجاه القوات المتوغلة.

مقالات ذات صلة