عين على العدو

33% من الصهاينة لا يعتمدون على الشرطة للحفاظ على أمنهم

المجد- وكالات

كشف استطلاع للرأي أجرته شركة التحقيقات الدولية أن نحو 33% من الصهاينة لا يعتمدون على الشرطة للحفاظ على أمنهم الشخصي.

وقد تبين من خلال المعطيات أن موجة العنف التي عصفت في دولة العدو الصهيوني  في الشهر الماضي كانت سببا في عدم الشعور بالأمن والطمأنينة بين الجمهور الإسرائيلي, وأن تدهور حاد وخطير يسود بين الصهاينة يشكك بفعالية جهاز الشرطة.

كما أكد نحو  55% من الصهاينة  أنهم فقدوا أمنهم في السنة الماضية وأنه ثلاثة من بين أربع صهاينة يفكرون جيدا في المكان الذين ينون التنزه فيه أو لقضاء عطلة.

من جهته قال مفتش عام الشرطة الصهيونية  الإجرام سيتحول إلى تهديد استراتيجي إذا لم تتخذ الإجراءات المناسبة لمكافحته

حيث  صرح الجنرال دودي كوهين بان التصدي للإجرام المتفشي في دولة الكيان  يجب أن يتم على صعيد قومي بحيث لا تشارك فيه الشرطة فقط وإنما أيضا وزارة التربية والتعليم وأقسام الرفاه الاجتماعي والجهاز القضائي وسلطة الضرائب وغيرها من الدوائر الحكومية المعنية .

كما دعا إلى سن القوانين الملائمة لمحاربة الإجرام, محذرا من أن الإجرام سيتحول إلى تهديد استراتيجي إذا لم تتخذ الخطوات المذكورة.

من جهة أخرى قال أن الشرطة تكافح بكل الوسائل المتاحة لها ظاهرة حيازة العديد من الصهاينة لأسلحة غير مرخصة تستخدم بشكل غير قانوني.

 

مقالات ذات صلة