تقارير أمنية

الشاباك يعرض مبالغ مالية على الغزيين لسداد الدين

المجد- خاص

من جديد يعود الشاباك الصهيوني بأسلوب ابتزازي حديث وبثوب إنساني كاذب ليجند أناس جدد في وحل العمالة والتجسس..

حسب التقارير والشكاوى التي وصلت موقع المجد .. نحو وعي أمني فقد أقدم جهاز الأمن العام الصهيوني المعروف بالشاباك على الاتصال ببعض المواطنين الغزيين في قطاع غزة عارضاً عليهم مبالغ مالية تمكنهم من سداد دينهم المتراكم عليهم جراء الحصار وغياب فرص العمل.

فقد أفاد المواطن "سامح"  لموقع المجد .. نحو وعي أمني انه قبل يومين قامت المخابرات الصهيونية بالاتصال عليه وأعلمته أنها بصدد مساعدته  للخروج من أزمة الدين  وستدفع له المبلغ الذي يريد  لتجاوز الأزمة المالية التي يعيشها.

وفي اتصال آخر من قبل المخابرات الصهيونية مع مواطن آخر يدعى "إبراهيم" من منطقة أخرى من القطاع  أنه وفي مساء أحد أيام رمضان قبل الإفطار بدقائق رن جواله من رقم دولي ففتح الاتصال وإذ بالمخابرات الصهيونية  تعرض عليه مساعدة مالية تسد حاجته من الديون وأضاف "إبراهيم"  أن رجل المخابرات قال له أنكم في عام دراسي جديد ومقبلون على عيد الفطر بعد رمضان  وهذا يحتاج لمصاريف كثيرة جداً.

من جهتنا في موقع المجد .. نحو وعي أمني تم التواصل مع أحد المسئولين الأمنيين الفلسطينيين والذي رفض الكشف عن اسمه قال أن العدو الصهيوني في حاجة ماسة لتجنيد عملاء  جدد وهذا التجنيد زادت وتيرته بعد انتهاء الحرب الأخيرة على غزة ،  وهذا يؤكد سعي العدو لطرق كافة الوسائل والطرق للإيقاع بأهالي غــزة ليجند أكبر عدد ممكن من الجواسيس والعملاء.. وأضاف بأن شعبنا يعي هذه الحيل .

 وأكد المسئول الأمني الفلسطيني أن أجهزة الأمن تلقت شكاوى كثيرة من المواطنين من هذا النوع من الاتصالات والعروض  كلها تهدف للابتزاز والإيقاع بأبناء الشعب الفلسطيني في وحل العمالة .    

مقالات ذات صلة