تقارير أمنية

الاحتلال يطور طائرة مروحية بدون طيار

المجد_

يسعى الاحتلال الصهيوني دائماً إلى امتلاك الأسلحة الأكثر تطوراً في العالم من خلال المعونات العسكرية الأمريكية والغربية, عدا عن استقطاب أفضل خبراء صناعة الأسلحة في العالم للوصول إلى حالة من التفوق العسكري تمكنه من الاستمرار في حالة الردع للجيوش العربية والإسلامية, تمنعها من التفكير بشن أي حرب مستقبلية ضد العدو.

وفي هذا السياق أفاد موقع صحيفة معاريف العبرية أن شركة (ستديكوبتر) الصهيونية ستعرض الأسبوع المقبل مروحية هليكوبتر بدون طيار أطلق عليها اسم (منظومة نيتس شاحور – أي صقر اسود – 50).

 

وتتميز المروحية المسيّرة بخصائص تميزها عن أسرة الطائرات الصغيرة بدون طيار حيث بمقدورها التحليق في كل مكان وفي مدى عملي أوسع وذلك في ظروف استطلاعية أكثر تعقيدا من طائرات أخرى بدون طيار .

 

وتضيف (معاريف) أن المروحية المسيّرة باستطاعتها الهبوط في أي نقطة في الميدان دونما الحاجة إلى ممرّ للإقلاع ويمكنها التحليق على علوّ منخفض والمرابطة بالقرب من الهدف .

 

ونسبت الصحيفة إلى مصادر في الشركة الصهيونية التي طورت المروحية أنها مبنية على براءة اختراع أصلية تعطي للمنظومة الحديثة جهازا ذاتيا لمراقبة الطيران، ويوفر هذا الجهاز حلا سهلا وفوريا لاستخدامه في منظومة استطلاع متنقلة حتى في مناطق مثيرة للمشاكل.

 

ويجري تشغيل المروحية المسيّرة وجهاز التحكّم (الريموت) فيها على متن عربة وذلك من قبل طاقم مؤلف من شخصين وبواسطة خارطة الكترونية تستطيع المروحية رصد أهداف وبثّ صور إلى الطاقم المشغّل في وقت حقيقي.

 

وتقول مصادر في الشركة التي تأسست عام 1999 أنه بالإمكان استخدام المروحية في مهامّ مراقبة حركة السير ومهام استطلاعية وزراعية والتصوير الجوي والاتصالات وفحص خطوط كهربائية ومهام شُرَطية وعسكرية مختلفة.

 

مقالات ذات صلة