ملف خاص

تعرف على قادة جهاز الأمن العام الصهيوني

المجد-
بعد مضي شهر على إنشاء الجيش الصهيوني بتاريخ 30 يونيو 1948 تم حل هيئة جهاز جمع المعلومات التابع لتنظيم "الهاغاناه" الصهيوني وتشكيل الأجهزة الاستخبارية لدولة العدو الصهيوني. كان من أهمها جهاز الأمن العام الداخلي "الشاباك"و في يوم 18 فبراير شباط  1949تم إضفاء صفة الرسمية على هذا الجهاز المعني بالشؤون الداخلية الصهيونية وإنْ استمر التكتّم على وجوده حتى عام 1957. وما زال الجهاز ومستخدموه يعملون بصفة "الدرع الواقي غير المرئي" (شعار الجهاز).
المهام التي كُلف بها الجهاز هي:
• مكافحة التجسس الذي تمارسه قوى خارجية.
• مكافحة التجسس والمؤامرات السياسية.
• المسؤولية عن حماية أمن المؤسسات والمنشآت الحيوية للدولة وممثلياتها في الخارج.
وكان جهاز الأمن العام (الشاباك) منتشراً في جميع أنحاء الكيان  وعمل فيه بضع مئات من المستخدمين ومنهم ضباط استخبارات ميدانيون ، ومحققون ، ورجال عمليات ، ومتنصّتون ، ومحللون للمعلومات الاستخبارية ، وخبراء التكنولوجيا ، وأفراد الإدارة ، وضباط أمن وحراس. وقد تمحورت نشاطات جهاز الأمن العام"الشاباك" خلال عقدَي الخمسينيات والستينيات حول إحباط المخططات السياسية الداخلية  في الوسط اليهودي ، والتصدي لمحاولات التجسس الأوروبي الشرقي والعربي ، ودعم الحكم العسكري الذي كان مفروضاً آنذاك على المواطنين العرب في الكيان.
هذا وينتشر جهاز الأمن العام (الشاباك) منذ عام 1967 في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وهضبة الجولان  بهدف منع العمليات الفلسطينية. وفي أعقاب اختطاف طائرة تابعة لشركة "إلعال" إلى الجزائر عام 1968 وقتل الرياضيين الصهاينة في أولمبياد ميونيخ 1972 شكل جهاز الأمن العام منظومة حراسة عالمية لحماية الأهداف الصهيونية والتي قادها الصهيوني أبراهام بن دور رئيس الشاباك في الــ1972.
للإطلاع على الملف اضغط هنا

مقالات ذات صلة