عين على العدو

فساد أخلاقي كبير داخل المجتمع الصهيوني

 

المجد-

يقول الشاعر : إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا" هذا هو حال الكيان الصهيوني من خلال إعلامه الذي يتحدث عنه كل يوم ويشير إلى الفضائح الأخلاقية التي تعصف بهم .

وفي هذا السياق اعتقلت الشرطة الصهيونية رجل يبلغ من العمر 49عاماً من سكان تل الربيع المحتلة بعد الاشتباه بقيامه بأعمال مشينه مع ابنته بالتبني منذ10 أعوام وحيث تبلغ الآن 22 عام .

فقد وصلت الفتاة قبل عدة أيام لمركز الشرطة وتقدمت للمحققين بشكوى أقرت فيها بقيام والدها باغتصابها منذ أن كانت في سن 12 عام حيث بدأ بممارسة أعمال مشينة معها.

وفقط بعد أن تجندت للجيش وأنهت فترة خدمتها فهمت البنت أن هذه العلاقات ممنوعة وبعد فترة تشجعت قدمت بشكوى ضد أبيها.

إلى غير ذلك نشرت القناة الثانية في التلفزيون الصهيوني  تقرير حول امرأة تبلغ 77 عاما تعرضت للضرب المبرح من قبل أحد الشباب الصهاينة في احد المجمعات التجارية في مدينة بيت يام الصهيونية .

وقالت القناة الثانية أن منفذ الهجوم والاعتداء عليها لم يتم القبض عليه بعد أن قام بكسر يدها وعدد من ضلوع صدرها مشيرة إلى أن المعلومات تفيد بأن هذا الشاب يبلغ من العمر 16 عاما .

وأوضحت القناة الثانية أن الشاب حاول سرقة حقيبتها إلا أنها رفضت ذلك فقام بضربها ضربا مبرحا أصابها بجراح خطيرة .

وفي موضوع آخر من العين على الإعلام كشفت وزارة الداخلية الصهيونية أنه يوجد في دولة الكيان أحد عشر ألف شخص لديهم سلاح غير مرخص.

وبينت معطيات وزارة الداخلية الصهيونية أن السلاح الأكثر شعبية الذي برز في الوقت الأخير هو مسدس الجلوك الأسترالي.

مقالات ذات صلة