تقارير أمنية

المخابرات الصهيونية تساوم مرضى غزة


المجد- خاص

علمت المجد من مصادر أمنية رفيعة في قطاع غزة أن المخابرات الصهيونية تعمل على استدعاء المرضى أصحاب التحويلات الطبية إلى مستشفيات الضفة والداخل, وتقوم بابتزازهم من خلال عرض التعاون مع المخابرات مقابل السماح بالعلاج.

وأفاد المصدر أن ضباط المخابرات يقومون بحجز المريض لساعات داخل ما يشبه الزنزانة ثم يخرجونه لمقابلة ضابط المخابرات الذي يكني نفسه باسم عربي ويحاول جمع أكبر قدر من المعلومات من المريض مثل معلومات حول أسرته وأشقائه وأرقام جوالاتهم وأصدقائه وجيرانه ثم يحاول تقمص دور الصديق والعطف على المريض بهدف إسقاطه في وحل العمالة ويمكن أن يعرض على البعض النقود.

وعند فشل المحاولات السابقة يقوم بالتهديد والوعيد بالسجن والحرمان من العلاج لإخافة المريض ومحاولة إخضاعه.

وحذر أبو أحمد المسئول الأمني في قطاع غزة من مغبة الخضوع لأساليب المخابرات الصهيونية المكشوفة أو التعاطي مع رجل المخابرات الصهيوني المخادع, مؤكداً أنه لا يعلم إلا المعلومات العامة أو التي يتبرع البعض بتزويده بها, وسيكون لموقع المجد تقارير أخرى تكشف أساليب المخابرات على المعابر وطرق ابتزازهم للمواطنين.

مقالات ذات صلة