المكتبة الأمنية

العملاء في غزة .. ظاهرة أصابها التغيير

 

دراسة بعنوان

 

العمـــلاء في غــــــزة

ظاهرة أصابها التغيير

 

 

موقع المجد .. نحو وعي أمني

1-12-2009م

 

توطئة:

يعتبر وجود وانتشار العملاء في الساحة الفلسطينية، "ظاهرة العمالة"، من أخطر المشكلات أو الظواهر (إن جاز استخدام مصطلح ظاهرة) التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني؛ وذلك لدورهم السلبي والتخريبي في المجتمع وإضعاف مقاومته؛ من أجل ذلك كانت تلك الظاهرة موضع اهتمام وقلق دائم لدى أجهزة الأمن؛ التي تستشعر خطرهم من حيث أخطارها على المجتمع بجميع فئاته وأصنافه وتشكيلاته.

ورغم نجاح الانتفاضة الأولى وما تلاها من انتفاضات في منع تحويل مجمل المجتمع إلى مجتمع ساقط مرتبط مع الاحتلال، إلاّ أن الاحتلال استطاع أن يحدث اختراقات مؤسفة للمجتمع عبر ضعاف النفوس، ولقد لوحظ اتساع وانتشار ظاهرة العمالة والعملاء في مجتمعنا الفلسطيني خاصة في ظل مرور المواطنون بظروف معيشية قاسية كان مخططاً لها ضمن استرايتجية إدارة الصراع مع الشعب الفلسطيني ؛ الأمر الذي استغله العدو الصهيوني أعظم استغلال والذي أوقع من خلاله عدداً لا يستهان به من المواطنين في شباكه. 

وإن المتفحص لطريقة العدو وأجهزة مخابراته في ذلك ليجد أنه يتبع أساليب عديدة وطرق مختلفة بالإضافة إلى حرصه الدائم والمستمر على تطوير هذه الأساليب والطرق وتحديث الآليات التي يستخدمها.

لتحميل الدراسة كاملة الرجاء الضغط هنا

مقالات ذات صلة