عين على العدو

المواقع الاجتماعية على الانترنت تهدد جيش الاحتلال

 المجد-

 حذر كبار القادة العسكريون الصهاينة الجنود والضباط من عواقب تسجيل المواقف والمشاهد سواء السياسية أو العسكرية من أجل عرضها على المواقع الإلكترونية سواء أكانت عبر الـ "فيس بوك" أم "التويتر" أو "اليوتيوب"، خاصة مع خطورة ما تم عرضه من وقائع إذلال للفلسطينيين عبر المعابر العسكرية و السخرية منهم في المعتقلات .

 

وقالت صحيفة " هآرتس" الصهيونية ان التحذيرات الصهيونية ارتفعت عقب تهديدات أحد المحامين السوريين بأخذ مشهد من مقطع باليوتيوب لبعض العمال الفلسطينيين المنتظرين عبر أحد المعابر في أجواء من البرد القارس لرفع دعوى قضائية على جيش الاحتلال الإسرائيلي بتهمة تعذيب الفلسطينيين الراغبين في العمل داخل إسرائيل رغم الكفاءة المهنية والأخلاقية لهؤلاء العمال.

 

وحذرت إسرائيل جنودها من تصوير المشاهد الجنسية للعسكريات في الوحدات العسكرية وهي المشاهد التي يُعرض بعضها الآن في عدد من المواقع الجنسية بل والعالمية وهو ما أدى إلى غضب كبار المسئولين السياسيين أو العسكريين.

 

وأشارت الصحيفة الصهيونية إلى ان بعض الصور التي تنشرها قوات الاحتلال على المواقع الاجتماعية تتضمن مشاهد لمهام عسكرية قام بها الجيش على غزة على هامش عملية "الرصاص المصبوب" وهي العملية التي شهدت الكثير من الانتقادات بسبب ما تردد حول استخدام جيش الاحتلال لذخيرة غير قانونية مثل الفسفور الأبيض أو اليورانيوم مما ادى إلى استشهاد 1500 فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال.

وتتضمن بعض المشاهد الجنود وهم يذمون رئيس الوزراء وأيضا رئيس هيئة الأركان بأحطّ الألفاظ خلال بعض المقاطع، الأمر الذي دفع برئيس هيئة الأركان الجنرال جابي أشكنازي إلى التهديد صراحة بأن عقاب كل عسكري يستخدم آلة التصوير الخاصة به سواء أكانت مستقلة أم في الهاتف المحمول هو السجن لمدة لا تقل عن شهر والتأخر في الترقية.

 

يذكر ان استخدام العسكريين لكاميرات التليفون المحمول الإلكترونية وتصوير المشاهد الساخنة وعرضها على موقع الـ "فيس بوك" يعتبر قاسمًَا مشتركًا في العديد من الجيوش مثل الجيش الأمريكي الذي لعرض أحد جنوده فيديو تعذيب المعتقلين في سجن "أبو غريب،" بالعراق وهي الصورة التي ما زالت تثير الغضب إلى الآن في الشارع العربي بل والأوروبي على حدٍّ سواء، خاصة مع حساسية المشاهد التي تضمنتها هذه الصور وتنكيل الجنود الأمريكيين بالمعتقلين العراقيين بقوة.

 

مقالات ذات صلة