تقارير أمنية

إسرائيل تتهم حزب الله بإغراقها بالمخدرات

المجد_

في ظل الحرب الباردة بين الكيان الصهيوني وبين حزب الله اتهمت الشرطة الصهيونية "حزب الله" اللبناني بالضلوع في عمليات تهريب المخدرات إلى داخل الكيان بهدف "تحطيم الشباب والمجتمع الصهيوني" جراء استخدام المخدرات. وقال قائد لواء الشمال في الشرطة الصهيونية داني كورن، في لقاء مع الصحفيين في مقره في الناصرة العليا: إن "حزب الله يقوم بتهريب المخدرات من الحدود اللبنانية إلى إسرائيل، وهي مخدرات ثقيلة؛ كوكايين وهيروين". وأكد أن "هذه المعلومات نتيجة تحقيقاتنا، وليست وليدة معلومات استخبارية، فقد اعتقلنا مهربين ومن خلال إفاداتهم اعترفوا بأن حزب الله متورط في عمليات التهريب من الجانب اللبناني".

 

وأضاف "أن تهريب المخدرات إلى إسرائيل هي أحد سياسات حزب الله لإغراق المجتمع الإسرائيلي بالمخدرات بهدف تدمير الشباب والمجتمع الإسرائيلي". وتحدث المسؤول الصهيوني عن "شراكة عربية إسرائيلية بين تجار المخدرات العرب واليهود". ورأى كورن "أن عملية تهريب المخدرات وتورط حزب الله فيها تشكل خطورة جسيمة لا تقل خطورتها عن التهديد الأمني الذي يمثله حزب الله لدولة إسرائيل". من ناحية أخرى، قال إن "هناك محاولات عن طريق الحدود السورية، والجيش السوري عمل في الماضي ويعمل على منعها، ولكن تمت محاولتان لتهريب المخدرات في الآونة الأخيرة في غفلة من الجيش السوري، وتم ضبط المهربين من قبل الشرطة الإسرائيلية".

مقالات ذات صلة