تقارير أمنية

أكثر الدول العربية استقبالاً للصادرات الصهيونية

المجد_

بالرغم من تعالى الأصوات العربية المطالبة بتفعيل المقاطعة الاقتصادية مع العدو الصهيوني كرد على سياستها العنصرية ضد كل ما هو عربي، كشف تقرير لهيئة الصادرات الصهيونية أن حجم صادرات الكيان للدول العربية خلال الربع الأول من العام الجاري بلغ 145 مليون دولار بزيادة نسبتها 48% مقارنة بنفس الفترة من عام 2008.

 

ووفقا للتقرير الذي نشره موقع الدراسات الصهيونية "N.F.C" احتلت تونس المركز الأول عربيا كمستقبل للصادرات الصهيونية، كما اعتبرت الأردن نموذجا للعلاقات الاقتصادية مع الكيان.

 

وأكد التقرير على أهمية منطقة الخليج العربي كسوق واعد للمنتجات الصهيونية خاصة في ضوء الطفرة الاقتصادية التي تشهدها دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأعوام الثلاثة الماضية جراء تسجيل أسعار النفط مستويات قياسية.

 

وتوقعت هيئة الصادرات الصهيونية زيادة حجم التبادل التجاري مع الدول العربية والإسلامية لتصل إلى مليار دولار خلال العام الجاري، وتشمل دولا لم توقع على اتفاقيات تجارية مباشرة مع الكيان.

 

هذا وقد وصل حجم التبادل التجاري مع الدول العربية خلال عام 2008 نحو 410 مليون دولار.

 

الأردن

واعتبر التقرير المملكة الأردنية شريكا اقتصاديا أساسيا للكيان ونموذجا عربيا جديرا بأن يحتذى على حد وصف هيئة الصادرات الصهيونية، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بين الجانبين بـ 85%.

 

وأشار التقرير إلى انه في الربع الأول من العام الجاري وصل حجم الصادرات الصهيونية للأردن لـ 102 مليون دولار بزيادة قدرها 62% عن نفس الفترة في العام الماضي، وهو ما يمثل كذلك 40 % من إجمالي صادرات الكيان للعالم العربي في العام 2008.

 

ومن أهم الصادرات الصهيونية للأردن المواد الكيماوية ومواد التجميل، والمصنوعات الخشبية ، وصناعة الغزل والمنتجات البلاستيكية وبلغ عدد الشركات الصهيونية المصدرة للأردن 1050 شركة وهو الأكبر قياسا ببقية الدول العربية.

تونس

تشهد العلاقات التجارية بين الكيان وتونس نموا ملحوظا مقارنة ببقية دول المغرب العربي، ففي 2008 وصل حجم الصادرات الصهيونية لتونس 1.8 مليون دولارا، ومن المتوقع أن تؤدي متانة العلاقات السياسية بين الدولتين لزيادة حجم الصادرات – وفقا لما جاء في التقرير.

 

مصر

أشار التقرير إلى زيادة حجم الصادرات الصهيونية لمصر حيث بلغت في الربع الأول من العام الحالي 40 مليون دولار بارتفاع نسبته 25% عن نفس الفترة عام 2008 ، وبلغ عدد المصدرين الصهاينة لمصر 329 شركة، كما شكلت نسبة الصادرات الصهيونية لمصر خلال العام الماضي ثلث الصادرات الصهيونية للدول العربية.

 

المغرب

بلغ إجمالي الصادرات الصهيونية إلى المملكة المغربية في الربع الأول من العام الحالي 3 مليون دولار، مقارنة بحجم الصادرات المسجل عن العام 2008 بأكمله والذي بلغ 16.4 مليون دولار.

وارجع التقرير الصهيوني ضعف نمو الصادرات إلى تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي في الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة