تقارير أمنية

صهاينة يشترون الأراضي في العراق




المجد – وكالات

قال عضو البرلمان العراقي عن منطقة الموصل، نور الدين الحيالي، إن الصهاينة موجودون في جميع مناطق العراق خاصة في المناطق الشمالية للبلاد وما تسمى بـ”المناطق المتنازع عليها”.

وأضاف الحيالي أن الهدف الصهيوني هو تقسيم العراق، مذكراً بوثيقة صدرت العام 1984 عن منظمة الصهيونية العالمية تؤكد وجود مشروع لتقسيم العراق إلى ثلاث دول.

يأتي ذلك وسط تداول معلومات في العراق وخارجه تنشرها وسائل إعلام عراقية وعربية بين آونة وأخرى تتحدث عن وجود صهيوني في العراق. فقد تردد أن يهوداً من أصل عراقي يشترون العقارات بأسعار باهظة في مدينة بغداد، حيث ذكر أحد القائمين على قبر النبي ”ذي الكفل”، جنوب بغداد، أن صهاينة زاروا المكان الذي يضم القبر ومجموعة من قبور يهودية أخرى وعرضوا إعادة بناء المكان وشراء الأراضي المحيطة به.   كما توجد بالعراق شركات صهيونية حصلت على عقود تجهيز في شمالي العراق، ما جعل الشركات الصهيونية من أكبر الشركات المستثمرة في شمالي البلاد.

وروى معتقلون أفرجت عنهم القوات الأمريكية أن يهوداً قد حققوا معهم وهم يرتدون الطاقية اليهودية إضافة إلى اللحى التي تميزهم.

وقال آخرون إن المحققين الأمريكيين كانوا يهددون بعض المعتقلين بإحالتهم على محققين من الموساد (جهاز المخابرات العامة الصهيوني) في حال عدم إدلائهم بالاعترافات المطلوبة.

مقالات ذات صلة