عين على العدو

أهمية العملاء للكيان الصهيوني

المجد- خاص

يقول مناحيم لانداو مدير القسم العربي في جهاز الأمن الداخلي الصهيوني ( الشاباك ):

·        تسهيل حسم المواجهة على الجيش الإسرائيلي بأقل عدد من الخسائر في الجانب الإسرائيلي .

·        قدرة المعلومات الاستخبارية على تحديد الجهات التي تستحق العمل العسكري ضدها.

·        المساهمة في تحديد الظرف الأفضل لإنجاح العمليات العسكرية .

·    يظل العملاء المصدر الأهم والأوثق في جمع المعلومات الاستخبارية التي يسهل تحليلها وتفسيرها بأقل درجة من الخطأ برغم التطور التقني والإلكتروني .

وأما يوحنا تورجمان ( أحد قادة المخابرات الصهاينة المتقاعدين ) :

·        إسقاط العملاء يوفر حيوية لتوفير المعلومات .

·        وإسقاطهم يساهم في المس بمعنويات القوى والشارع الفلسطيني بشكل عام .

·    كشف الجهات الفلسطينية للعملاء يبرز سطوة إسرائيل وقدرتها على التغلغل داخل المجتمع الفلسطيني وهو ما يؤثر في المعنويات العامة

ويشير الجنرال شلومو جازيت ( رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية السابق ) :

·    استغلال إسرائيل لكل مناحي الحياة في الضفة الغربية وقطاع غزة ساهم في ابتزاز الفلسطينيين وإجبارهم على التعامل مع مخابراتها .

 

فلا  زال العدو يسعى لتحقيق اهدافة المتعلقة بإسقاط وتجنيد عملاء ولكن هناك تغير وتطور في الأساليب والتي هي محل صراع عقول بين العدو وبين مقاومي التجسس من الفلسطينيين كافة.

 

مقالات ذات صلة