تقارير أمنية

انتحار ضابط صهيوني رفيع المستوى من وحدة الاستخبارات 8200


المجد-

 ذكرت صحيفة "معاريف" الصهيونية، أنه بعد ستة أشهر من انتحار أحد الضباط رفيعي المستوى التابعين للوحدة المختارة التابعة لسلاح المخابرات الصهيوني, تقف الوحدة 8200 اليوم أمام عملية انتحار اخرى بعد العثور على جثة أحد ضابطها في قاعدة الوحدة أمس وقد قتل رمياً بالرصاص وبجانبه سلاحه الشخصي.

وأضافت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأربعاء: "أن الضابط يحمل درجة ضابط أكاديمي رفيع المستوى".

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الجيش أن الحادثة كشفت بعد سماع صوت عيار ناري داخل القاعدة، وعلى أثره بدأت أعمال تمشيط في المكان وبعد فترة وجيزة عثر على جثة الضابط هامدة وقد فارق الحياة.

الجدير بالذكر أن عناصر الوحدة تلقوا نبأ مقتل الضابط بصدمة شديدة, وقد وصلت عناصر من الشرطة العسكرية الصهيونية إلى المكان للتحقيق في ملابسات الحادثة.

من جانبه، أكد أحد الضباط في الوحدة أن الضابط كان يعمل في القسم التكنولوجي، ولم يلاحظ عليه أي علامات بأس أو أسباب تدعوه إلى الإقدام على عملية الانتحار.

الوحدة 8200 هي وحدة تابعة للاستخبارات الصهيونية "أمان" تعمل في مجال التنصت والاختراق والمراقبة.

مقالات ذات صلة