تقارير أمنية

في بيت باراك من بمقدوره وضع عبوة ناسفة أو سماً في الطعام

المجد_

وجهت الصحافة الصهيونية انتقادات شديدة اللهجة إلى وزير الحرب الصهيونية باراك على إثر تعيينه لخادمة فلبينية داخل بيته.

واعتبرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية  عمل شغالة فلبينية في منزل وزير الجيش الصهيوني أيهود باراك، بأنه فشلٌ أمني ذريع.

 

وتناولت الصحيفة المسألة في تقريرٍ مطوَّل لها هذه القضية بنوعٍ من السخرية حيث قالت:" ليس باراك ونتنياهو ووزرائهما وحدهم الذين يستحقون استئجار فلبينيات: حراسهم أيضاً يستحقون ذلك".

 

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن الشغالة تتجول في محيط منزل وزير الأمن والجيش وبإمكانها إدخال الأمور للداخل: عبوة ناسفة مثلاً أو سماً في الطعام أو مايكروفون بين الكتب أو إخراج أمور للخارج للمصور وللتسجيل والتصنت على المكالمات".

 

وتضيف:" مع ذلك هذا هو الشخص الثاني الأكثر حراسة في "إسرائيل". ولكن حراسه غارقون في أمورهم يتجاهلون وجودها وكأنها أثاث في البيت أو حيوان أليف أو عضوة كنيست مع حفظ الألقاب".

 

مقالات ذات صلة