عين على العدو

قضايا فساد ملؤها الرشوة والاستغلال في الكيان

المجد-

لا تكاد تبرح هبة للفساد في دولة الكيان حتى تتلوها هبة جديدة من الفساد ضمن المسلسل المتتابع في دولة الكيان الصهيونية ، حيث كشفت وسائل الإعلام في دولة الكيان خلال الأسبوع المنصرم عدد جديد من قضايا الفساد .

فقد اقتحمت وحدة مكافحة الجريمة الاقتصادية التابعة للشرطة الصهيونية منزل "شلومو لحياني" رئيس بلدية "بات يام" واعتقلته.

وتتهم الشرطة لحياني ومسئولين آخرين معه في البلدية بالقيام بمخالفات غير قانونية،  والاستغلال والتلاعب بهيكلية البناء داخل المدينة،  وتزوير أوراق رسمية والقيام بعمليات غش لسرقة المال العام، وتبين من خلال التحقيق أن لحياني استخدم البلدية ولجنة التخطيط والبناء التي تعمل تحت سيطرته من اجل اختلاس الأموال العامة.

ويشار إلى أن مدير البلدية "عوفيد كونا" والذي ساعد لحياني في نيل منصب رئيس البلدية , و"يوافد بن يهود" نائب مدير تطوير المدينة ضالعين معه في القضية.

على صعيدً آخر قدمت شرطة تل أبيب لائحة اعتقال ضد الدكتور"أرييه فيغر" نائب مدير قسم الأورام السرطانية في مستشفى "ايخيلوف", وقد أدين بتهمة تلقي رشوة وخيانة الأمانة العامة والاستغلال. وجاء في لائحة الاتهام الذي قدم ضده في شهر فبراير 2007, انه تلقى دفعات من مرضى سرطان مقابل دمجهم في علاجات تجريبية.

من جهة أخرى أثارت حادثة تسجيل شريط فيديو لحاخام مارس الجنس داخل كنيس يهودي مع فتاة أمريكية أتت لاعتناق الدين اليهودي حفيظة الجالية اليهودية المتدينة في نيويورك. وكانت فتاة تبلغ من العمر 33 سنة قد أقامت علاقات جنسية وتصوير شريط فيديو مع حاخام يهودي يدعى ليب تروفر ويبلغ 59 سنة, حيث طلبت منه الفتاة مساعدتها على اعتناق الديانة اليهودية, إلا أن الحاخام طلب منها التعاون معه مقابل الحصول على كل ما تريد. وعقب ذلك قامت الفتاة بتسجيل شريط فيديو وأرسلته لهيئة الحاخامات في نيويورك, حيث أصبح هذا الحاخام مثار جدل في أوساط المتدينين.

مقالات ذات صلة