تقارير أمنية

المخابرات الألمانية -المدرسة الألمانية




 

المجد-

تأسست عام 1945وهي فوق أراضي ألمانيا و تتكون من مؤسسات للاستخبارات الداخلية و الخارجية والعسكرية ذات مهام متشعبة وهي تابعة لوزارة الدفاع وواجبها الأساسي تامين سلامة القوات المسلحة داخلياً و خارجياً.  والألمان من أكثر الشعوب التي اهتمت بالجاسوسية فوضعوا لهذه النظم والقوانين وأصبحت علماً كأي علم من العلوم، وتتميز المدرسة الألمانية بالدقة المتناهية و الإرشادات التي يتلقاها الجواسيس الألمان في دراسة التجسس مثل التحدث بلغة ألمانية حتى تشجع الآخرين على التحدث بحرية ، التخلص من أي ورقة أو خطاب بمنتهى السرية والحرص وإتباع النظام الشديد والقسوة في التدريب، و تقوم المدرسة الألمانية بالتخلص من الجواسيس الفاشلين في التعليم بإرسالهم في مهمات تضمن فيها القبض عليهم و شنقهم ويطلق على الجاسوس الفاشل( الغبي). والألمان عندما يجندون الجواسيس يدرسون طبعهم، وميولهم وغرائزهم النفسية ثم يفرزون ما هو صالحاً و كتوماً محباً للعمل، حريصاً على أداء الواجب ويدربون على فن الجاسوسية وأساليبها التي عددها الجاسوس الألماني (كران بي) أهمها:

·        علموني الاستفادة من الشمس في السير نهاراً وكيفية الاستفادة من هبوب الريح و حركة الأشجار و الأغصان في السير ليلاً .

·        دربوني على كيفية معرفة الرقم، وخطوط الطول، والدرجات و خط الاستواء ومستوى المياه و مراصد المدافع.

·        علموني أنواع الموانع الطبيعية ،المرتفعات والمنخفضات ، العوارض الاصطناعية ،الخنادق والأرصفة.

·        دربوني على محرك الطلقة ومنتهى ارتفاع خط النار.

·        دربوني على معرفة المواقع المستحكمة وأنواع الحصون المشيدة عليها وطبيعة الأراضي المحيطة بها والمواضع القابلة لإخفاء الطيارات.

·        تعلمت كيفية التمييز بين الطيارة الموجودة على سطح الأرض في العراء وبين الطيارة الموضوعة داخل الوكر.

مقالات ذات صلة