تقارير أمنية

كيف تحارب دولة الكيان الأعداء على الانترنت؟!

المجد- وكالات

كشف التلفزيون الصهيوني أن دولة الكيان أقامت وحدة خاصة في الجيش لمحاربة ما أسموه "الأعداء" على الانترنت.

فقد بين التقرير التلفزيوني وجود العشرات من الجنود في هذه الوحدة على مدار الساعة، وهم يحاربون الفيروسات ويتابعونها، سواء كما قالوا موجهة من غزة أو من باكستان أو من اي دولة في العالم عدوة للكيان الصهيوني، لمنع تسلل هذه الفيروسات.

وأشار المسئولون في الجيش الصهيوني أن الوحدة تحارب "الوهم" أي أنها لا تنتظر الفيروس ليأتي إليها إنما تفترض وتتوقع وتحارب.

ووجه المسئولون عن الوحدة دعوة للصهاينة ولمن يملك منهم الموهبة أن يتوجه للعمل في هذه الوحدة التي يتقاضى فيها الجندي مرتبا كبيرا وسيارة.

كما وأقام الاحتلال الصهيوني وحدة تضم علماء في الفيزياء والرياضيات، تعمل على جمع المعلومات لوقف الصواريخ والتصدي لها وإسقاطها في البحر، وتقوم الوحدة بإطلاق صواريخ للفضاء وتريد دولة الكيان أن تنافس أيضا في الفضاء.

وأشار المسئولون في هذه الوحدة أن هذا العلم يجلب النجاح والنقود، وان التطور التكنولوجي لا يغني عن العامل البشري، ويعملون على تطوير القدرات الفضائية للكيان.

كل هذا حصل في دولة الكيان، علما أن أول حاسوب دخل إليها كان عام 1961 حيث كان الحاسوب بحجم غرفة كاملة، إلا أن الكيان الصهيوني استطاعت اليوم أن تتواصل فيما بينها بالحاسوب والانترنت، حيث يملك كل جندي في الحرب وفي الميدان وفي مقرات الجيش حاسوبا للتواصل فيما بينها.

ويقول المسئولون أن هناك كمبيوتر على الدبابة في الحرب للسيطرة عليه، قائلين نحن نحمي الجيش ونحمي الاقتصاد.

مقالات ذات صلة