تقارير أمنية

من جديد تعاود دولة العدو إلقاء مناشيرها القديمة على الفلسطينيين

المجد-
أفاد شهود عيان صباح اليوم الخميس الموافق 7/1/2010م إن طائرة تابعة لسلاح الجو الصهيوني قامت بإلقاء مناشير يعيد فيها العدو إنذاره للفلسطينيين بعدم الاقتراب من السياج الحدودي على مسافة أقل من 300 متر، ويقول البيان الذي وصل موقع المجد نسخة عنه أن الجيش الصهيوني  سيتخذ الإجراءات اللازمة لإبعاد كل من يقترب من السياج مستخدماً في ذلك عمليات إطلاق النار في حالات الضرورة.
هذا وتعتبر مسألة إلقاء المناشير على قطاع غزة مسألة قديمة قام بها العدو الصهيوني مراراً قبل وأثناء عملياته العسكرية السابقة في القطاع دون أن تغير في سلوك المواطنين من ناحية الانقلاب على المقاومة.

من جهة أخرى،  تناول المنشور وعلى الوجه الآخر تحريضاَ مباشرا يحض فيه سكان قطاع غزة للتصدي للمقاومة مدعياً أنها  تلحق الأذى بالسكان والإضرار بممتلكاتهم.
وضمن جيش العدو الصهيوني هذه المنشورات رقم هاتف وعنوانا الكترونيا لإرسال أي معلومات عن ما اسمته "العناصر الضالعة في صناعة الموت المتعلقة بالأنفاق".
وتأتي هذه المناشير التي أثبتت فشلها في السابق في الوقت الذي يقوم به العدو الصهيوني  باختبار القبة الفولاذية للتصدي لصواريخ المقاومة.

 

 

 

مقالات ذات صلة