الأمن التقني

جوال ضد التجسس

المجد- وكالات

 تمكنت مجموعة "تاليس" الفرنسية المتخصصة في تقنية المعلومات الفضائية والدفاعية والأمنية من صناعة جوال أطلقت عليه اسم "تيوريم" لا يمكن اختراقه بالتنصت عليه أو رصد مكالمات المتحدث. وسيجعل "تيوريم" الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أول رئيس للجمهورية الفرنسية وثاني رئيس في العالم بعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتمكن من التحدث مع كبار مستشاريه دون الخوف من تنصت أجهزة المخابرات الأجنبية على مكالماته.

وكشفت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن الرئيس ساركوزي اختبر بالفعل موبايل تيوريم أو جوال "النظرية" باللغة العربية لدى زيارته يوم 6 يناير الحالي لمجموعة تاليس. ويتميز هذا الجوال بالقدرة على استخدام شبكات الهواتف الثابتة والجوال بما فيها القدرة على الاتصال بالجوال من نوعية "أي فون" المتصل بشبكة الإنترنت.

وأضافت الصحيفة أن "تيوريم" سيجعل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أول رئيس للجمهورية الفرنسية وثاني رئيس في العالم بعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتمكن من التحدث مع كبار مستشاريه بخصوص القضايا الحساسة سواء كانت تتعلق بالأمن القومي الفرنسي أو بالسياسة الخارجية أو حتى بصندوق شفرة الأسلحة النووية الفرنسية دون الخوف من تنصت أجهزة المخابرات الأجنبية على محادثته الهاتفية، ويجعل الحكومة الفرنسية ثاني حكومة في العالم بعد الإدارة الأمريكية تتحدث عن أسرار أمنها القومي دون الخوف من الرصد والتصنت وعمليات التجسس.

وذكرت مصادر مجموعة "تاليس" الفرنسية المتخصصة في تقنية المعلومات الفضائية والدفاعية والأمنية أن الجوال "تيوريم" صمم خصيصاً بطلب من الأمانة العامة للدفاع الوطني، وهي الهيئة المكلفة في فرنسا بحماية الأسرار المتعلقة بالأمن القومي الفرنسي.

مقالات ذات صلة