تقارير أمنية

مصدر أمني رفيع: “إسرائيل” تشن حرباً نفسية مدروسة على سكان قطاع غزة

المجد- خاص

صرح مصدر أمني رفيع لموقع المجد نحو وعي أمني أن دولة الاحتلال الصهيوني قد دخلت في المرحلة الثانية من الحرب النفسية التي تستهدف غزة وبالأخص حركة حماس، وأضاف أن ما يصرح  به قادة الجيش الصهيوني ووسائل الإعلام التابعة له ما هي إلا  مجرد حرب نفسية وإرهاب إعلامي  المقصود به الضغط على  حماس حكومة وحركة لتغيير مواقفها بشأن صفقة التبادل و القبول بالورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية.

وأضاف أن هناك أطرافا إقليمية وعربية تتساوق مع هذه الحملة لتشديد الحصار على غزة لإخضاع حكومتها.

وأجاب المصدر حول إمكانية وقوع هجوم وشيك على القطاع ، انه لا يعتقد  أن حماس ستغير  من مواقفها جراء هذه الحملة الإعلامية النفسية فكما عودتنا حماس أن القتال لن يضيرها حتى آخر رصاصة وستحارب بالبندقية كعصا.

مقالات ذات صلة