تقارير أمنية

غرفة تجسس صهيونية في رئاسة الأركان التركية

 

المجد_

استمراراً للنشاط الاستخباري الصهيوني كشفت صحيفة «وقت» التركية، أمس، عن وجود غرفة سرية في رئاسة هيئة أركان الجيش التركي تستخدمها "إسرائيل" للتجسس على دول المنطقة، وفي مقدمتها إيران وسوريا.

وأوضحت الصحيفة أن الغرفة سلمت لإسرائيل بموجب اتفاقية التعاون الاستخباراتي الالكتروني الموقعة مع تركيا في 27 نيسان العام 1995 وبروتوكول التعاون الإضافي الموقع في 20 كانون الثاني العام 1998.

وأضافت الصحيفة أن "إسرائيل" تستخدم الغرفة الخاصة لكشف جميع الإشارات المستخدمة في أجهزة الاتصالات، بالإضافة إلى رصد إشارات الرادارات.

وأشارت إلى أن الدولة العبرية تملك عن طريق استخدامها الغرفة السرية إمكانية مراقبة جميع تحركات الطيران في الدول المجاورة لتركيا، مثل إيران وسوريا وقبرص.

ولفتت الصحيفة إلى أن الاتفاقية تنص على تبادل المعلومات الاستخباراتية بين تركيا وإسرائيل، لكن أصبح واضحا في الفترة الأخيرة أن تل أبيب هي الطرف المستفيد الأكبر بسبب المعلومات الاستخباراتية العسكرية التي تصب في غرفتها الخاصة في رئاسة الأركان التركية.

مقالات ذات صلة