تقارير أمنية

صواريخ سوريا لا تستطيع حمل الرؤوس الكيماوية

المجد_

ارتفعت حدة التهديدات بين سوريا والكيان الصهيوني خلال الأسبوعين الأخيرين ، وقد وصلت حدتها إلى أعلى نبرة حين تم الإعلان عن المحادثة الهاتفية بين الرئيس الإيراني احمدي نجاد والرئيس السوري بشار الأسد، والذي دعاه لوضع حد نهائي" لإسرائيل" ومحوها عن الخارطة لمرة واحدة في حال أقدمت على أي عمل عسكري في المنطقة، ولكن هل في الواقع تستطيع سوريا إنهاء "إسرائيل" وشطبها عن الخارطة؟؟؟

 

كافة المحللين العسكريين الصهاينة يعطون الإجابة الواضحة والنهائية أن سوريا غير قادرة على ذلك، وبنفس الوقت يؤكد القادة العسكريون على التفوق الكبير للجيش الصهيوني على الجيش السوري.

 

وبحسب ما نشر موقع " يديعوت احرونوت " مساء الجمعة فان البروفسور الكسندر بلي الخبير في العلاقات الدولية في جامعة نوتردام في الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك في جامعة ارائيل، يتساءل لماذا سوريا تعلن وتهاجم "إسرائيل" وتتحدث عن إمكانية إنهائها، في الوقت الذي تدرك سوريا أن جيشها لا يستطيع مواجهة الجيش الصهيوني، وذلك لوجود فارق كبير من كافة النواحي التسليحية والتدريبية، وكذلك فان سوريا تدرك أن اندلاع حرب في المنطقة سوف يقود إلى تدمير داخل سوريا أكثر بكثير مما سيحل من دمار في الكيان.

 

ويضيف الموقع على لسان البروفسور الذي شغل منصب مستشار رئيس الحكومة الصهيونية اسحق شامير للشؤون العربية ، إن سوريا باستمرار كانت تفكر بالذهاب مع "إسرائيل" إلى النهاية ، ولكن ما يمنعها أن "إسرائيل" تسجل تفوقا نوعيا واستراتيجيا على سوريا ، بحيث يمنعها هذا الأمر من فتح حرب على "إسرائيل" كونها تدرك إنها سوف تخسرها ، ودائما تسعى سوريا لإحداث التفوق على "إسرائيل" للقيام بحرب شاملة للقضاء على "إسرائيل" ، وهذا ما يجب عدم السماح به ، ومع ذلك فان اندلاع حرب الآن في المنطقة, فان سوريا تستطيع ضرب كافة المدن "الإسرائيلية" ، وبنفس الوقت إحداث تدمير كبير في المدن من خلال الضربات الصاروخية التي تمتلكها ، ولاشك إن حزب الله اللبناني استطاع التأثير على "إسرائيل" في الحرب الأخيرة مع لبنان ، وكذلك جرى تدمير في العديد من المدن "الإسرائيلية" من صواريخ حزب الله ، فكيف سيكون الوضع مع سوريا التي تمتلك عدد اكبر من الصواريخ وكذلك أنواع من الصواريخ لها قدرة تدميرية اكبر ، ولكن الشيء المؤكد أن صواريخ سوريا لا تستطيع حمل الرؤوس الكيماوية .

 

وأضاف البروفسور إن السوريين يدركون جيدا أن اندلاع حرب الآن في المنطقة سيلحق بهم دمار كبير ، لذلك سوريا لن تقدم على شن أي حرب على "إسرائيل"، ولكن قد تحدث الحرب في حال نشوب حرب جديدة على لبنان حيث يمكن أن تتدخل سوريا في هذه الحرب أو تفرض عليها، أو في حال إيران دفعت للحرب في المنطقة فان احتمال دخول سوريا الحرب سيكون كبيرا.

مقالات ذات صلة