تقارير أمنية

ما هو جهاز الموساد.. وكيف يعمل؟



المجد-

مع ظهور اسم جهاز المخابرات الصهيوني "الموساد،" مجددا في الإعلام، على خلفيه توجيه أصابع الاتهام له في اغتيال القيادي في حركة حماس الشهيد محمود المبحوح، يبرز السؤال عن عمل هذه الجهاز وظروف تأسيسه.

ففي عام 1949 اقترح روؤفين شيلواح عضو الشعبة السياسية للوكالة اليهودية، الذي كان مقرّبا من رئيس الوزراء الصهيوني بن غوريون آنذاك على الأخير إقامة "هيئة مركزية لتركيز وتنسيق نشاطات أجهزة الأمن والاستخبارات".

 وبعد مصادقة بن غوريون على الاقتراح، أقيمت هذه الهيئة في 13 ديسمبر/كانون الأول عام 1949، وأطلق عليها اسم "هيئة التنسيق" (وتعني كلمة الموساد "الهيئة"). وسيطرت هذه الهيئة على الدائرة السياسية.

ويلتزم هذا الجهاز، وفقا لما يؤكده على موقعه الإلكتروني الذي يمكن تصفحه بخمس لغات هي العبرية والإنجليزية والعربية والفارسية والروسية، بأقصى درجات السرية، وهو ملتزم "بجمع المعلومات، وبالدراسة الاستخباراتية، وبتنفيذ العمليات السرّية والخاصّة، خارج حدود الكيان الصهيوني."

روابط ذات علاقة

ويعمل الموساد بصفته مؤسسة رسمية بتوجيهات من قادة الدولة، و"وفقا للمقتضيات الاستخباراتية والعملية المتغيّرة، مع مراعاة الكتمان والسرية في أداء عمله."

وقال الجهاز إن من بين المجالات المتنوّعة التي يعمل فيها الموساد إقامة علاقات سرية، كالتي ساهمت كثيرا في عقد معاهدتي السلام مع مصر والأردن، وفي قضايا الأسرى والمفقودين، بالإضافة إلى مجال التقنيات والأبحاث."

ويقول مئير داغان رئيس الجهاز في كلمة مكتوبة على الموقع إن الموساد "يعمل على تشخيص التهديدات التي تتعرّض لها الدولة ومواطنيها، ويسعى إلى إحباط هذه التهديدات والى تعزيز أمن الدولة وسلامتها."

ويضيف "تعتبر الخدمة في الموساد امتيازا كبيرا، بل يعتبر تولّي رئاسة هذا الجهاز امتيازا اكبر، وينضمّ من يدخل الموساد إلى صفّ طويل من المقاتلين ورجال الاستخبارات، قاموا بخدمة شعبهم ودولتهم سرّا، الجيل تلو الجيل، وهم مدفوعون بروح البذل والإخلاص."

ويُطلب ممّن يعمل في الموساد أن "يمنح دولة إسرائيل من مواهبه وقدراته الشخصية، وعطاءه وشجاعته.. ويؤدّي منتسبو الموساد عملهم من منطلق وعيهم لأمانة رسالتهم،" وفقا لما قاله داغان.

ويعتبر الموساد من الأجهزة التي لا تمتلك أي قيم أو أخلاق في تحقيق أهدافها ، فلا يعرف حرمة للإنسان وحقوقه، ويتجاوز في تنفيذ مهامه كافة الشرائع والقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية، ويتجسس على الصديق قبل العدو ،كأمريكا مثلاُ.

مهام الموساد الأساسية:

– جمع المعلومات بصورة سرية خارج حدود البلاد.

– إحباط تطوير الأسلحة غير التقليدية من قبل الدول المعادية، وإحباط تسلّحها.

– إحباط النشاطات التخريبية التي تستهدف المصالح اصهيونية واليهودية.

– إقامة علاقات سرية خاصة، خارج البلاد، والحفاظ على هذه العلاقات.

– إنقاذ اليهود من البلدان التي لا يمكن الهجرة منها إلى الكيان.

– الحصول على معلومات استخباراتية إستراتيجية وسياسية.

– التخطيط والتنفيذ لعمليات خاصة خارج حدود دولة الكيان.

مقالات ذات صلة