تقارير أمنية

عميل موساد ينشر رواية بوليسية تشبه اغتيال المبحوح

المجد- وكالات

كشفت رواية بوليسيه لمحامي صهيوني وعميل سابق للشاباك عن تفاصيل تشبه بدرجة كبيرة لحظات اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي قبل عدة أسابيع.

وأورد "يياشي ساريد" في تفاصيل روايته التي تباع بـ 16 يورو، جملً وصفيه للحظات اغتيال تحت كتاب بعنوان أهم المدن السياحية في قبرص"ليماسول"، والتي تدور فيها أحداث الرواية .

ويروى هذا العميل الصهيوني تفاصيل تروي عملية مشابهة لعملية الاغتيال بالقول:" يرتدي عملاء ملابس الرياضية ، والسراويل القصيرة ، كما أنهم أتو لتوهم من ممارستهم للتنس, بينما كانوا يجوبون ردهات الفندق ،متواصلين عبر أجهزة اللاسلكي، إلى أن وصلهم الخبر من مركز القيادة. دقيقتين لوصوله".

ويقول المؤلف في سرد تفاصيل قصة اغتيال المبحوح، الذي يؤكد أنه كان في مهمة عائلية: "الرجل الذين هم في انتظاره ،أحد اللاعبين الرئيسيين في للإرهاب الدولي. فيه يتاجر بالأسلحة ، وينظم عمليات سرية ويقوم بتجهيز الانتحاريين السودانيين و اليمنيين و الإيرانيين"، معتبرا أن "هذه هي البلدان التي ينشط من خلالها". ويضيف:"لكنه هذا الصباح في مهمة عائلية، فهو في انتظار أبيه في الفندق، ولكنه لا يدري أنه وقع في فخ قاتل".

وقد وصفت الرواية من قبل عدد ممن شاهدوها بالقول:" كأن بالمرء يقرأ وصفا تفصيليا لاغتيال المبحوح القيادي في حركة حماس بينما هو في الحقيقة، كتاب بوليسي جديد ظهر في شهر فبراير".

وأضافوا: توضح هذه الرواية أنه اعتراف من المخابرات الصهيونية بمسؤوليتها عن العملية، كون صاحب الرواية "سريد" سبق وأن شغل منصب ضابط استخبارات في الجيش الصهيوني، فطريقة تعامل دولة الكيان مع من تصفهم بالإرهابيين يعرفها جيدا و قد فصلها في روايته".

مقالات ذات صلة