تقارير أمنية

الانتحار السبب الأول في وفيات الجيش الصهيوني

المجد_

تفيد معلومات رسمية بأن الانتحار بين صفوف جنود جيش الاحتلال الصهيوني خاصة في العام الأول من الخدمة الإلزامية يعتبر أشد خطرا وأكثر قتلا من العمليات العسكرية والحوادث الأخرى.

وتوضح معطيات وزارة الحرب الصهيونية أن الانتحار بات يشكل سبب الوفاة الأول لدى الجنود بدءا من عام 2003 حيث لقي خلاله 43 جنديا حتفهم جراء انتحارهم فيما قتل 30 آخرون خلال عمليات ميدانية.

وبحسب معطيات الجيش يتجاوز عدد المنتحرين من بين جنوده كل عام 30 جنديا رغم مساعي الجهات المسئولة لمواجهة الظاهرة من خلال الكشف المبكر عن عوارض الأزمة النفسية والقيام بخطوات وقائية وفعاليات إرشادية وتربوية والتعمق في فهم الظاهرة.

وفي ذات السياق وضع جنديان إسرائيليان حدا لحياتهما بإطلاق النار على نفسيهما في ظروف لم تعرف تفاصيلها حتى الآن.

وقالت صحيفة هآرتس الناطقة بالعبرية، إن الجندي الأول وهو درزي من دالية الكرمل أطلق النار على نفسه في القاعدة العسكرية التي يخدم فيها بعد أن سمع نبأ انتحار صديقه الذي وصل القرية في إجازة، علما بأن الاثنين يخدمان بذات القاعدة.

واظهر تحقيق أولي بالحادثة أن احد الجنديين الذي خرج ليلا من القاعدة بعد أن حصل على إجازة أقدم على الانتحار وسط القرية وفور سماع الجندي الثاني نبأ انتحار الأول أطلق النار على نفسه داخل القاعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى