تقارير أمنية

أستراليا تطرد دبلوماسياً صهيونيا بسبب اغتيال المبحوح

المجد -وكالات

أعلنت الحكومة الأسترالية أنها أمرت بطرد دبلوماسي صهيوني بسبب استخدام جوازات سفر مزورة في اغتيال محمود المبحوح، المسئول الكبير في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في دبي في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وقال وزير الخارجية الأسترالي ستيفن سميث للبرلمان الأسترالي إن تحقيقاً أجرته الشرطة لم يدع مجالاً للشك في أن دولة الكيان كانت مسؤولة عن تزوير تلك الجوازات، وأضاف "هذه ليست أفعال صديق".

وكانت الحكومة الأسترالية قد أمرت بإجراء تحقيق في تزوير الجوازات من قبل الشرطة وأجهزة المخابرات التي زارت دولة الكيان وخلصت إلى تبرئة المواطنين الأربعة، الذين تورطوا، من ارتكاب أي خطأ.

وقال سميث "لا يمكن أن تتسامح حكومة مع إساءة استخدام جوازات سفرها، لا سيما من حكومة صديقة.. ليس هذا ما كنا نتوقعه من دولة لنا معها مثل هذه العلاقة الوثيقة والودية والداعمة".

وأضاف أن الحكومة طلبت سحب عضو في السفارة الصهيونية في أستراليا بكانبيرا في غضون أسبوع.

وقدمت سلطات دبي أسماء الأعضاء في الفريق الذي تعقب وقتل المبحوح، وقالت إنهم استخدموا جوازات سفر بريطانية وآيرلندية وفرنسية وألمانية وأسترالية مزورة لدخول دبي ومغادرتها.

وقال أفيغدور ليبرمان وزير خارجية إسرائيل في فبراير (شباط) أنه لا يوجد دليل يربط بلاده بهذه الجريمة التي دفعت بريطانيا أيضا إلى طرد صهيوني في مارس (آذار) الماضي.

مقالات ذات صلة