تقارير أمنية

صهيوني يقتحم مقر سري للاستخبارات العسكرية

 

المجد_

نجح شاب يهودي متدين (30 عامًا) باقتحام مقر تابع لجهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية قبل عدة أيام والتجول في ساحة المقرات الاستخبارية الخارجية لمدة تزيد عن ساعتين دون أن يتعرض للتفتيش أو الاشتباه.

 

وذكر موقع "وللا" العبري الالكتروني الأحد أن الشاب استطاع أن يقتحم المعسكر شديد السرية والذي يحاط بالكاميرات، بصورة ما زالت مبهمة حتى الآن، لافتًا إلى أنه تم اعتقاله في أعقاب محاولة اقتحام إحدى الغرف التي تحتاج إلى بطاقة ممغنطة لفتح أبوابها الموصدة بإحكام.

 

وقام جنود الاحتلال الذين ألقوا القبض على المتدين اليهودي باستدعاء الشرطة الإسرائيلية التي اعتقلته واقتادته إلى أحد مراكزها للتحقيق بالقضية بالغة الخطورة، وفق وصف الموقع.

 

وقال مصدر مطلع في جهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية: "الحديث يدور حول معسكر حساس للغاية، يوجد بداخله مواد استخباراتية خطيرة وهامة، واقتحام المعسكر من قبل مواطن عادي يشكل خطورة بالغة يجب عدم السكون عنها".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى