المكتبة الأمنية

“تبادل المعلومات” كتاب جديد حول عالم الجاسوسية

المجد-

صدر مؤخراً كتاب عن جامعة كولومبيا بعنوان "تبادل المعلومات" وقد أشترك في إنجاز هذا الكتاب الأستاذان في الجامعات الانجليزية روبرت دوفر ومايكل س. غودمان، ويدور موضوع هذا الكتاب عن عالم الجاسوسية والإستخبارات من زاوية محددة هي علاقته مع وسائل الإعلام، هذا إلى جانب دراسة الأسباب التي تجعل وسائل الإعلام بحاجة إلى عالم الأجهزة السرية كمصدر معلومات هام.

ووفقاً لصحيفة "البيان" يدرس الجميع العلاقات بين عالمي الجاسوسية والإعلام، والتوصيف الأشمل الذي يتفق حوله الجميع هي أنها علاقات تقوم على قاعدة "التكامل" من حيث المبدأ، لكنها علاقات "متوترة" في أغلب الأحيان.

ويحظى الجانب التأريخي باهتمام خاص من التحليلات المقدّمة في هذا الكتاب حيث يتم التأكيد على أن القرن العشرين كان فترة ازدهار العلاقة بين عملاء الاستخبارات ووسائل الإعلام، خاصة في ظل فترة الحرب الباردة التي عرفت انقسام العالم إلى معسكرين متناحرين، رأسمالي واشتراكي، يريد كل منهما أن ينهي وجود المعسكر الآخر إذا استطاع. وكانت كل الوسائل مسموح بها للوصول إلى ذلك، وبالطبع كان جمع المعلومات عن العدو يأتي في مقدمة الاهتمامات.

ويتم التأكيد خلال تحليلات هذا الكتاب على أن رجال الاستخبارات والجاسوسية من كل نوع ولون كانوا يرون في اللجوء إلى وسائل الإعلام وسيلة هامة من أجل تمرير رسالة لـ "الأصدقاء" أو "العملاء" أو من أجل نشر معلومات ترمي تحديدا إلى خداع الخصوم.

مقالات ذات صلة