تقارير أمنية

صحيفة تركيَّة: الموساد كان عالمًا بمحاولة اغتيال البابا

المجد-

ذكرت احدى الصحف التركية ان جهاز الموساد الصهيوني كان على علم بمحاولة الاغتيال التي تعرض لها البابا يوحنا بولس عام 1981 لكنه لم يطلع الفاتيكان على العملية.

وذكرت إحدى الصحف التركية ان محاولة اغتيال الزعيم الروحي للمسيحيين الكاثوليك في العالم من قبل محمد اغاجا، وهو مواطن تركي، تمت في ميدان سانت بيتر في الفاتيكان حيث كان الموساد الصهيوني على علم كامل بها بسبب الكراهية التي يحملها للبابا .

واشارت الصحيفة ان الموساد الصهيوني عمل منذ تأسيس اسرائيل على مد نفوذه واختراقه للمؤسسات المالية والسياسية في الفاتيكان، بهدف الحصول على الدعم الذي كانت يحتاجه، لكنه لم يوفق في ذلك ما دعاه الى التكتم على عملية اغتيال نفذها اغاجا .

وجاء في جانب اخر من التقرير ان محمد اغاجا اثر فراره من السجون التركية وقبل ان يقوم بعملية الاغتيال، غادر الى ايران للدخول في دورة تعليمية عن اساليب الاغتيال. وذكرت الصحيفة ايضا ان المدربين المشرفين على تعليم اغاجا في ايران كانوا من عملاء الموساد دون ان يعلم بالموضوع .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى