تقارير أمنية

رشاش جديد قدراته التهديفية عالية تصل إلى 500 متر

المجد_

 قرر الجيش الصهيوني توزيع رشاش "ميكرو" من نوع "توبر" على وحدة الدورية للواء جفعاتي، بحيث ستكون هذه الوحدة الأولى في الوحدات العسكرية التي تتلقى هذا السلاح والذي يمثل حلم كافة الجنود في جيش الاحتلال، وذلك لما يتمتع به من مواصفات كبيرة أثناء العمليات العسكرية وخاصة في المناطق المكتظة بالسكان.

 

وذكر موقع صحيفة "معاريف " إن هذا الرشاش صغير الحجم والذي يسهل حمله جيدا، وكذلك لقدرته التهديفية العالية ومن مسافة تصل إلى 500 متر، كذلك يستطيع هذا الرشاش إطلاق رصاص من عيار 5,56 ملم وبنفس الوقت يمكن أن تغير المخزن برصاص 9 ملم، كذلك يمكن تركيبه على ناقلات الجند والدبابات بسهولة كبيرة وكذلك تفكيكه بسرعة فائقة.

 

فقد قرر الجيش الصهيوني توزيعه على وحدة الدورية المختارة في لواء جفعاتي تحت قيادة العقيد موني كاتس التي أثبتت خلال المرحلة السابقة على قدرة عالية في القتال، حيث سيقوم الجيش بعد ذلك بتوزيع هذا السلاح على باقي الوحدات العسكرية في مختلف الألوية للجيش الصهيوني ليكون هذا الرشاش السلاح الشخصي الأساسي للجنود الصهاينة.

 

وأشار الموقع أن الـ"ميكرو" هو الشقيق الأصغر للرشاش توبر والذي تم تطويره من قبل شركة " IWI " للصناعة العسكرية تم إدخاله للخدمة العسكرية عام 2008 في الجيش الصهيوني، ولكن هذا الرشاش كان بحوزة كبار الضباط في الجيش وكذلك بعض الضباط مسئولي وحدات عسكرية مختلفة، ونتيجة لما أظهره هذا السلاح من قدرات قتالية كبيرة في الحرب الأخيرة على قطاع غزة فقد قرر الجيش البدء بتوزيعه على الوحدات المختلفة في الجيش.

مقالات ذات صلة