تقارير أمنية

اوفيك 9 : مزود بكاميرا رادارية قادرة على التصوير من خلف السحب والشبكات

المجد-

بعد مضي أسبوع على إطلاق قمر التجسس الصناعي الصهيوني (أوفيك 9) الى الفضاء بنجاح قال رئيس وكالة الفضاء الصهيونية، البروفيسور والميجر جنرال احتياط يتسحاك بن يسرائيل بحديث الى قناة (الحرة) الامريكية باللغة العربية "أنه لا يوجد أي دولة تستطيع أن تقوم بعمليات سرية في الشرق الأوسط عقب اطلاق (أوفيك 9) "..مشيرا إلى "ان إيران لن تستطيع أن تقوم بنقل مواد ممنوعة من دون أن يتم تصوير ذلك".

واوضح رئيس وكالة الفضاء الصهيونية قائلا " أوفيك 9 يتركز أساسا في الشرق الأوسط وفي النصف الجنوبي من الكرة الأرضية ، والبيانات الرسمية تتحدث عن إمكانية تصوير أجسام بطول 70 سنتمترا، ولكن على أرض الواقع فإن قدرات أوفيك 9 أعلى بكثير، وأنه يمكن معاينة أغراض يحملها أشخاص".

وردا على سؤال عما اذا كان بمقدور قمر التجسس الصهيوني رصد الرئيس الايراني احمدي نجاد جالسا في منزله او مكتبه قال البروفسور بن يسرائيل على سبيل المزاح: "باستطاعة قمر التجسس (أوفيك 9) رصد أحمدي نجاد وهو يحتسي قهوة تركية!" ويوضح رئيس وكالة الفضاء الصهيوني في هذا السياق أن "أوفيك 9" مزود بكاميرا "رادارية" قادرة على التصوير من خلف السحب والشبكات والتقاط صور بنفس نوعية وجودة الصور التي تعرضها شاشات التلفاز المتطورة.

وأضاف البروفيسور بن يسرائيل: "إن أوفيك 9 يرفع عدد الأقمار الصناعية الصهيونية إلى 10 أقمار، بحيث يتم كل واحد منها دورة حول الارض خلال ساعة ونصف الساعة، وقبل ان يأتي دور القمر التالي ، وهذا يعني ان في كل لحظة معطاة لا يوجد أي مكان في الشرق الأوسط لا يمكن تصويره صهيونيا ! ".

وأوضح" أن دولة الكيان تنوي إطلاق قمر صناعي آخر في العام المقبل يكون قادرًا على توفير أجوبة بشأن المفاعل النووي الإيراني في بوشهر بواسطة كاميرا متطورة جدا ، كما قال: "إن هناك 7 دول مستقلة في الفضاء، وأن دولة الكيان في هذا المجال تعتبر الثانية بعد الولايات المتحدة".

مقالات ذات صلة