تقارير أمنية

ضابط في الجيش الصهيوني يعتدي على القاصرات

المجد_

 سُمحت السلطات الصهيونية بالنشر عن اعتقال الضابط الصهيوني ايال نحوم 25 عاما في جيش الاحتلال بعد اعتدائه جنسيا على عشرات الفتيات القاصرات الإسرائيليات بعد أن كان يجري التعارف عبر الانترنت، وقد كان يقوم بتعريف نفسه باسم آخر وبعمر 16 عاما.

 

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "هآرتس"  فقد سمحت اليوم محكمة الصلح في مدينة تل أبيب بنشر تفاصيل الموضوع الذي بقي طي الكتمان لاستكمال التحقيق، حيث كان الضابط يجري عمليات التعارف عبر الانترنت ومن ثم يطلب لقاء الفتيات ويقوم بالاعتداء الجنسي عليهن، وقد كان بينهن فتيات بأعمار 10 إلى 14 عاما.

 

وأضاف الموقع أن اعتقال الضابط جاء بعد تحقيقات استمرت 8 أشهر، اثر تقدم فتاة بشكوى للشرطة الصهيونية عن وجود شخص يعرف نفسه منذ وقت طويل على الانترنت بعمر 16 عاما، وانه يقوم بأعمال ابتزاز واعتداء جنسي على فتيات يوقع بهن عن طريق المحادثات عبر الانترنت.

 

وأشار الموقع إلى تقديرات الشرطة الصهيونية أن الضابط خلال السنوات الماضية قام بالاعتداء على عدد كبير من الفتيات، ويوجد لديهم اعتقاد أن العدد سيرتفع ليصل إلى المئات خاصة بعد كشف شخصيته الحقيقية ونشر صوره، الأمر الذي سيدفع العديد من الضحايا للتقدم بشكاوى ضد المتهم خاصة أن الشرطة قامت بدعوة كل الفتيات اللواتي وقعن ضحيته لرفع شكاوى ضده في مراكز الشرطة الصهيونية.

مقالات ذات صلة