تقارير أمنية

الأجهزة الأمنية تبدأ بملاحقة العملاء بعد انتهاء مهلة التوبة

المجد-

قال مسؤول أمني فلسطيني بوزارة الداخلية الفلسطينية أن أجهزة الأمنية التابعة للوزارة بدأت بإلقاء القبض على مجموعة من العملاء الذين لم يسلموا أنفسهم لديها، مشيراً إلى امتلاك الأجهزة الأمنية للعديد من الملفات الخاصة بالعملاء.

وأوضح الدكتور أنور البرعاوي رئيس الحملة الوطنية لمكافحة التخابر أن الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الفلسطينية لم تتوقف لحظة واحدة عن ملاحقة من يشتبه بهم بالتخابر مع الاحتلال، لافتاً إلى أنهم سيحافظون أمنياً واجتماعياً ونفسياً على كل من يسلم نفسه بمحض إرادته لديها عن طريق أي شخصية يرغبها في منطقة سكناه.

وأشار إلى أن العملاء الذين تم القبض عليهم سيتم تحويلهم للمحاكمة وسيتحملوا كامل المسؤولية تجاه ما قاموا به من أفعال مورست ضد أبناء شعبهم.

يشار إلى أن مدة التوبة المعلنة من قبل وزارة الداخلية للعملاء قد دخلت أيامها الخمسة الأخيرة لتسليم أنفسهم.

مقالات ذات صلة