عين على العدو

دولة الكيان تنصب خلال أيام منظومة رادار أكثر تطورا

المجد- وكالات

ذكر التلفزيون الصهيوني القناة الثانية ان الجيش الصهيوني سينصب خلال الأيام المقبلة أول منظومة رادار من نوع "راز" علما بان هذه المنظومة إسرائيلية الصنع وباستطاعتها كشف ورصد إطلاق أي قذيفة يطلق  نحو الاراضي المحتلة بدقة بدءا بقذيفة هاون وانتهاءً بصاروخ مما سيغير سير العمليات الحربية في اي حرب مستقبلية.

وأفادت القناة أن باستطاعة المنظومة رصد نقاط إطلاق المقذوفات بما في ذلك قذائف الهاون والقذائف الصاروخية والصواريخ ونقل المعلومات عنها إلى بطاريات المدافع مما سيمكنها من إصابة نقاط الرمي من مسافة عشرات الكيلومترات.

وينوي الجيش الصهيوني التزود بخمس منظومات من هذا النوع بحيث يتم تغطية القطاع الشمالي برمته وقطاع غزة مما يعني فعلا تغطية جميع حدود إطلاق الأسلحة منحنية المسار.

وردا على سؤال لو كان بحوزة الجيش منظومات رادارية من هذا النوع في الحرب اللبنانية الثانية عام 2006 – ماذا كان سيحدث؟

– أوضح كبير ضباط المدفعية البريغادير دافيد سويسا ان جيش الدفاع كان سيصوّب النيران نحو الاهداف – والحالة هذه – بدقة أكثر وكان سيصيب عددا أكبر من منصات الاطلاق المعادية وكان سيوفر انذارا أسرع وأكثر تحديدا ودقة للمدنيين وللقادة لتوجيه القوات البرية بشكل أكثر صوابا.

مقالات ذات صلة