تقارير أمنية

المخابرات الصهيونية حاولت من خلال العملاء الوصول إلى شاليط

المجد-

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس د. خليل الحية وجود اعترافات من قبل العملاء الذين اعتقلتهم الأجهزة الأمنية في غزة، تؤكد أن الاحتلال لم يتوقف عن السعي إلى معرفة مكان شاليط، مشددًا على أن "كل هذه المحاولات ستبوء بالفشل بإذن الله، حتى يفرج عنه بعد إطلاق سراح أسرانا الأبطال".

وأضاف الحية خلال كلمةٍ له خلال الاحتفال بإحياء ذكرى الإسراء والمعراج الذي أقامته حركة حماس: "إن الجندي الصهيوني الأسير غلعاد شاليط، لن يُفرج عنه إلا بالاستجابة لمطالب فصائل المقاومة العادلة".

وقال الحية:"شاليط لن يخرج من موقعه دون الاستجابة لشروط المقاومة"، في إشارةٍ إلى مطالبة الفصائل بإطلاق سراح الأسرى ذوي الأحكام العالية من سجون الاحتلال.

وجدد الحية استعداد حركته للدخول في مفاوضات جدية للتوصل إلى صفقة تبادل تحقق الحرية للأسرى الفلسطينيين الموجودين ضمن قائمة فصائل المقاومة.

وأضاف :"استطعنا أن نحول غزة إلى قلعة للمقاومة والصمود في وجه الاحتلال، حتى أصبحت صاحبة المكانة في كل مكان في العالم"، مؤكدًا أن رهان بعض الأطراف على انجرار حركته خلف السلطة باء بالفشل.

مقالات ذات صلة