تقارير أمنية

طائرة تجسس تعمل على الهيدروجين

المجد-

كشفت شركة بوينغ عن طائرة بلا طيار تعمل على الهيدروجين وخاصة بالتجسس. وأطلقت عليها اسم "آي فانتوم"(عين الشبح)، وهي تستطيع الطيران لأيام متواصلة من دون تجديد لوقودها.

وتستطيع هذه الطائرة أن تبقى في الجو على ارتفاع 65 ألف قدم لمدة أربعة ايام. وهي مصممة للقيام بمهام استطلاع وتجس.

وتحمل الطائرة محركين من صنع شركة فورد قياسهما 2.3 لتر ويقدم كل منهما طاقة تصل إلى 150 حصانا. مما يسمح للطائرة بالتنقل 150 عقدة (العقدة هي وحدة للسرعة تساوي ميلا بحريا واحدا في الساعة) من دون أن تلحق أي انبعاثات مضرة.

وخلال هذا الصيف ستقوم وكالة "ناسا" الفضائية بتجارب أرضية عليها. وبعد ذلك، ستبدأ الطائرات طيرانها في أوائل عام 2011 حيث ستوضع في مجالها الجوي لمدة ثماني ساعات.

ونقلا عن صحيفة التلغراف اللندنية قال داريل ديفيز رئيس "بوينغ فانتوم ويركس" عند الكشف عن الطائرة في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأميركية إن "فانتوم آي هي أول طائرة من نوعها ويمكنها أن تفتح سوقا جديدة في جمع المعلومات والاتصالات".

وأضاف ديفيز أن القدرات المتواجدة في تصميم "فانتوم آي" ستقدم فرصا لتبديل طرائق العمل سواء كان ذلك للجيش أو المؤسسات المدنية أو للنشاطات التجارية.

وتستطيع هذه الطائرة أن تحمل اثقالا تصل إلى حوالي 200 كيلوغرام ويبلغ طول جناحها 150 قدما ويبدو ضخما جدا قياسا بطول الطائرة.

وقال مصمموها إنها لم تصمم كي تكون طائرة تسلل بل للتحمل وللبقاء في الجو لأطول فترة من دون توقف.

كذلك تفتخر شركة بوينغ بإنتاجها طائرة لا تؤذي البيئة. وقال درو مالو مدير برنامج فانتوم آي إن "نظام الدفع بواسطة الهيدروجين سيكون مفتاحا لنجاح فانتوم آي، فهي تتمتع بكفاءة عالية وتقدم تقليصا كبيرا في استخدام الوقود".

مقالات ذات صلة