تقارير أمنية

العميل كرم قدم معلومات عن مضمون زيارات سياسية هامة

المجد- وكالات

نقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصدر لبناني مسؤول إشارته إلى أنه "بات بالإمكان القول إن تصفية شبكات التجسس الصهيونية في لبنان قد تمت، لا بل يمكن القول إن البنية الأساسية لهؤلاء الجواسيس والمتعاملين قد ضُربت، ومن لم يتمّ اعتقاله هرب أو هو بانتظار فرصة الهرب".

وردّ المصدر فضل ذلك إلى "التعاون والتنسيق بين الأجهزة الأمنية من مخابرات الجيش إلى معلومات الأمن الداخلي، وإلى حرص هذه الاجهزة على توفير الإثباتات قبل المداهمات والتوقيفات، وهذا ما يفسّر استمرار بعض المشبوهين في حالة مراقبة ومتابعة".

وعن القيادي في "التيار الوطني الحر" العميد المتقاعد فايز كرم، أكد المصدر أن "الأدلة تشير إلى أنه كثف اتصالاته مع الصهانية، حتى أنه كان يعقد معهم لقاءات مستمرة وهو قدم لهم المعلومات عن مضمون اللقاءات بين السيد حسن نصرالله والعماد ميشال عون والتي كان يشارك بها".

وأشار المصدر إلى أن "كرم سعى للتواصل مع بعض القيادات الأمنيّة، انطلاقاً من موقعه السياسي المتقدم لدى "التيار الوطني" الذي يحتم التواصل مع مختلف الأطراف، وقد تجاوبت معه هذه القيادات، وهي على علم بخلفية أغراضه، وهي جمع المعلومات، تمهيدا لإرسالها إلى مشغليه، وعندما اكتملت لديها صورة تعامله مع الأدلة والقرائن ألقت القبض عليه، وهكذا يكون قد مشى الى معتقله على قدميه".

وأوردت "الأنباء" معلومات تقول إن "الإشارة الأولى على التعامل المفترض من قبل كرم مع الإسرائيليين أتت من عاصمة أوروبيّة مقرونة بصور تجمعه بالصهاينة".

مقالات ذات صلة