تقارير أمنية

الولايات المتحدة تبيع دول الخليج أسلحة بمليارات الدولارات

المجد_

وافقت الولايات المتحدة على قائمة طويلة من مبيعات الأسلحة للدول العربية الصديقة في الخليج تهدف إلى مواجهة النفوذ الإيراني المتنامي في المنطقة وفقا لتقرير نشرته صحيفة جيروزاليم بوست الصهيونية.

 

وهذه المبيعات غير المسبوقة تصل قيمتها إلى أكثر من 60 مليار دولار في صفقات مع السعودية والكويت وسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر

 

أكبر صفقة بيع من طائرات اف 82-15 المقاتلة إلى المملكة العربية السعودية بمبلغ 30 مليار دولار.

 

كما أن السعودية أنفقت 30 مليار دولار أخرى ، لشراء 60 طائرة هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي.

 

صفقة أخرى ، أعلنت خلال الأسبوع الماضي وهو بيع نظام الدفاع الصاروخي باتريوت و200 صاروخ إلى الكويت بقيمة 900 مليون دولار.

 

ففي بيانه أمام الكونغرس بشأن الصفقة ، قال البنتاجون : "الكويت في حاجة لهذه الصواريخ لمواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية وتعزيز دفاعها الوطني ".

 

كما أخطرت وزارة الدفاع الأمريكية الكونجرس أيضا في وقت سابق من هذا الشهر عن احتمال بيع 18 مقاتلة من طراز اف 16 إلى عمان بنحو 3.5 مليار دولار.

 

الكويت تتطلع أيضا إلى تحسين قوتها الجوية ، وأعربت عن نيتها شراء طائرة بوينغ 15 الجديدة التي لها القدرة على التخفي, إضافة إلى شراء نحو 10 طائرات ناقلة من الولايات المتحدة.

 

من جهتها تسعى دولة الاحتلال لتطوير قدرة نظام باتريوت حيث عقدت محادثات مع الولايات المتحدة حول احتمال بيع أحدث إصدار وهو باك 3

 

ويعتقد أن باك 3 سيكون قادرا على اعتراض معظم الصواريخ السورية. وهو نسخة محسنة من باك 2 من حيث التغطية والقدرة على الفتك.

 

وأعربت دولة الاحتلال عن قلقها من بيع هذه الأسلحة لدول عربية وذلك من اجل الحفاظ على تفوق الجيش الصهيوني العسكري النوعي في المنطقة

 

وفي زيارته الأخيرة إلى واشنطن بحث ووزير الحرب ايهود باراك صفقة طائرات من طراز اف 35 , وبموجب الصفقة المعلقة ، التي لم يتم بعد وضع اللمسات الأخيرة عليها ، فإن إسرائيل سوف تتلقى حوالي 20 من مقاتلات الشبح ابتداء من عام 2011.

مقالات ذات صلة