تقارير أمنية

أمريكا تزود الكيان بوقود عسكري تحسبا لأي حرب في المنطقة

المجد- وكالات

ذكر موقع (تيك ديبكا) المخابراتي العسكري الصهيوني أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت تزويد الجيش الصهيوني بكميات كبيرة من الوقود لأغراض عسكرية وتشمل وقود الطائرات والمروحيات إلى جانب كميات كبيرة من وقود الدبابات والمركبات العسكرية كحاملات الجنود وغيرها.

وأوضح الموقع أن ثمن الوقود يبلغ نحو 2 مليار شيكل حيث من المقرر أن تحصل دولة الكيان على 1.075 مليار لتر من وقود الطائرات وألف لتر من وقود الدبابات و227 لترا من وقود المركبات العسكرية المختلفة.

وأشار إلى أن قرار تزويد دولة الكيان بالوقود لأغراض عسكرية بلغ إلى الكونجرس الأمريكي في 6 أغسطس الجاري من جانب الوكالة الأمريكية للتعاون العسكري، وذلك بعد 10 أيام من استهداف ناقلة البترول اليابانية في مضيق هرمز وفي المياه الإقليمية لسلطنة عمان.

وقال "ديبكا" إن الولايات المتحدة الأمريكية قررت تزويد دولة الكيان بالوقود لتدارك أي إشكاليات في عملية الاستيراد خاصة في أعقاب عملية مضيق هرمز التي تقف إيران وراءها، وفقا للموقع الصهيوني، إلى جانب تجهيز قدراتها العسكرية وإمدادها بكميات كافية من الوقود تحسبا لأي حرب قد تقع بالمنطقة لا تستطيع دولة الكيان استيراد الوقود خلالها".

وجاء في حيثيات قرار وكالة التعاون العسكري الأمريكية "إن أمريكا تعهدت بتزويد دولة الكيان بكميات كبيرة من الوقود رغم ما يخزنه من كميات كبيرة للغاية وذلك لضمان توفره وقت الحرب وفي الوقت اللازم".

وأضاف القرار "تزويد طائرات (تذ-8) الصهيونية بكميات كبيرة من الوقود تضمن الحفاظ على تفوقها العسكري في المنطقة وتزويد المركبات العسكرية الصهيونية يضمن استقرار الأمن واستتبابه".

مقالات ذات صلة