تقارير أمنية

الكيان ينشئ وحدة جديدة خاصة بالحرب الالكترونية

المجد- وكالات

أفاد موقع "إسرائيل اليوم" أن شعبة الاستخبارات  العسكرية الصهيونية أنشأت  خلال العامين الماضيين  وحدة "للحرب الإلكترونية" يعمل بها  ضباط  وجنود  نظاميين على تطوير طرق تقنية لتنفيذ اقتحامات خاصة لأنظمة إلكترونية معادية .

 وحسب نفس المصدر إن مسئول صهيوني صرح  بأن موقف حكومة "نتنياهو" حول ما أسماه "مكافحة الإرهاب الإلكتروني" يعتبر على رأس سلم الأولويات الوطنية إلى جانب تحضير الجبهة لشن حرب صواريخ مستقبلية و إنشغال صهيوني في قدرتها الإلكترونية بدأت عقب مهاجمة المفاعل الإيراني في الأيام الأخيرة .

 كما أفاد نفس الموقع أنه في أعقاب الفيروس الذي هاجم المفاعل النووي الإيراني في بوشهر نقلت "وكالة رويترز للأنباء" بأن مصدر صهيوني قال : بأن الحرب عن طريق الإنترنت هي خيار صهيوني بديل عن الضربة الجوية.

 ولم توضح هذه المصادر حجم الإمكانيات الهجومية لوحدة "الحرب الإلكترونية" لكنها أشارت إلى أن دفاعات حرب الانترنت تعطي دولة الكيان بديل غير مرئي لهجمة جوية صهيونية لا تتوقعها "إيران" المصدر الأمني الصهيوني أشار أيضاً بأن سلم الأوليات الدفاعية لدولة الكيان يفرض فعلياً الامتناع عن تنفيذ ضربة جوية لإيران وأن تنفيذ الهجمات عن طريق الإنترنت يعتبر قويأً إلا أنه من الصعب اكتشاف أضرارها .

كما أن مكافحة ما يسمى بـ "الإرهاب الإلكتروني" أصبحت تسير إلى اتجاه مركزي في برنامج دولة الكيان  الاستراتيجي .

مقالات ذات صلة