تقارير أمنية

حماد: ضبطنا عميل يعمل لصالح الاحتلال منذ 1972

المجد_

أكد وزير الداخلية الفلسطيني فتحي حماد ضبط عميل في غزة يعمل لصالح الاحتلال منذ عام 1972، مشيراً أن عمره كان عندما ارتبط مع الاحتلال  18 عام .

حديث حماد جاء خلال لقاء مع طلاب الجامعة الإسلامية في غزة ظهر الأحد 17-10-2010، ..

وكانت وزارة الداخلية الفلسطينية كشفت عن قيامها بمتابعة ومواصلة القبض على أشخاص يشتبه في تورطهم بالتخابر مع العدو الصهيوني، وذلك في إطار استكمال الحملة الأمنية التي قامت بها للقضاء على ظاهرة العملاء في قطاع غزة.

وقال المهندس إيهاب الغصين الناطق باسم الوزارة  "منذ انطلاق الحملة الوطنية لمواجهة التخابر مع العدو كان هناك إنجازات كبيرة، وبعد انتهاء فترة التوبة تقوم الأجهزة الأمنية بمتابعات وملاحقات مستمرة في هذا الجانب".

وأشار الغصين إلى أن العمل الأمني ضد العملاء كان دائماً أولوية لدى وزارة الداخلية منذ تولي الحكومة الوضع الكامل في قطاع غزة عام 2007، ولم تتوقف وزارته في يوم من الأيام عن محاربة وملاحقة العملاء وهذه الظاهرة.

وأوضح أنه بالرغم من الإمكانات القليلة للقوى الأمنية الفلسطينية إلا أنها تعمل بجهود رائع فهي تعمل بكل ما تستطيع لمحاولة إنهاء هذه الظاهرة في القطاع مع الاستمرار في التوعية لأبناء الشعب الفلسطيني لنشر الثقافة الأمنية للوقاية من محاولات الإسقاط.

مقالات ذات صلة