تقارير أمنية

جيش الاحتلال يحظر الفيسبوك

المجد-وكالات

قررت قيادات جيش الاحتلال الصهيوني مؤخراً منع الجنود من استخدام موقع ‘فيسبوك’ الشهير إلى جانب عدة مواقع علاقات اجتماعية مثل تويتر والبريد الالكتروني غير العسكري، وذلك في أعقاب استفحال ظاهرة نشر الصور المحرضة وكشف المعلومات عبر الصفحات الإلكترونية.

وذكرت صحيفة ‘إسرائيل اليوم’ في عددها الصادر صباح الثلاثاء أن استخدام المواقع الاجتماعية سيمنع عن الجنود والضباط على حد سواء خلال أدائهم لخدمتهم العسكرية، حيث سيتم حجب تلك المواقع من مئات الحواسيب التابعة لجيش الاحتلال.

ونقلت الصحيفة عن مسئول رفيع المستوى في الجيش الصهيوني قوله: ‘لن يُسمح للجنود والضباط باستخدام المواقع الاجتماعية’، مشيراً إلى أن البريد الالكتروني سيغلق أيضًا باستثناء البريد التابع لجيش الاحتلال للاستخدامات الخاصة.

وأوضح المسئول في شعبة الاستخبارات العسكرية أن قرار حجب المواقع الاجتماعية عن الجنود، جاء للحفاظ على عدم تسرب المعلومات السرية الخاصة بجيش الاحتلال عبر الشبكات الإلكترونية المدنية، إلى جانب منع الجنود من نشر الصور المسيئة والاستفزازية.

وكان عدد كبير من جنود الاحتلال نشروا صورا وأشرطة خاصة بهم، والتي فضحت سياسات الاحتلال في تعامله مع الأسرى الفلسطينيين على وجه الخصوص، حيث كشفت الأشرطة والصور بأغلبها عن انتهاكات يتعرض لها الاسرى على يد جنود الاحتلال.

مقالات ذات صلة