تقارير أمنية

حزب الله يحبط عملية تجسس صهيونية على شبكة اتصالاته

المجد-وكالات

اَحبطت المقاومةُ اللبنانية عمليةَ تجسسٍ للعدو على شبكةِ اتصالاتها في وادي القيسية ما اضطر الجيش الصهيوني لتفجير جهازين للتنصت كانا مخصص لالتقاط اتصالات عناصر المقاومة وحزب الله ضمن الشبكة الداخلية للمقاومة.

ويأتي هذا الكشفُ بعدَ مرورِ أكثرَ من عامٍ على اكتشاف خرق مماثل، في منطقة وادي العنق بين بلدتي حولا وميس الجبل جنوبي لبنان.

وقال حزب الله في بيان صحفي :" في اطار عملنا الدؤوب لمكافحة التجسس الصهيوني، حققنا انجازاً نوعياً جديدا تمثل بإحباط محاولة اختراق تقنية صهيونية لشبكة اتصالاتنا، فقد تمكن فنيو الاتصالات في المقاومة من اكتشاف جهاز تجسس وضعه العدو على شبكة اتصالاتها في وادي القيسية قرب بلدة مجدل سلم الجنوبية، حيث عمد العدو الى تفجيره عن بعد اثر اكتشافه".

وقد سارع الجيش اللبناني الى تولي التحقيق في هذا الخرق الصهيوني الجديد، وبحسب بيان المقاومة، يأتي التجسس التقني للعدو في اطار الاعتداءات الصهيونية المتمادية على منظومة الاتصالات الوطنية بهدف اختراقها والتحكم بها، وهو ما يشكل انتهاكا للسيادة ومحاولة لاستباحة امن وسلامة اللبنانيين.

بأي حال، هذا الخرق، لم يكن الاول على هذا المستوى ووفق هذه التقنية، ففي الثامن عشر من تشرين الاول من العام الماضي، نجح لبنان بتضافر جهود المقاومة والجيش في إحباط عملية تجسس مماثلة، عندما تم اكتشاف أجهزة تنصت زرعها العدو في وادي العنق بين بلدتي حولا وميس الجبل، ما اضطر جيش العدو وقتها ايضاً، لتفجير جهازيّ تنصت، بينما تمكن الجيش من تفكيك جهاز ثالث.

مقالات ذات صلة