تقارير أمنية

مصر تعتقل شبكة تجسس لصالح الموساد

المجد-وكالات

 أفاد موقع "قضايا مركزية" العبري، اليوم الأحد، قيام الأمن المصري باعتقال عدد من المصريين أعضاء في شبكة تجسس متهمة بتقديم معلومات للمخابرات الصهيونية "الموساد".

وأضاف الموقع أن الأمن المصري يجري تحقيقات مع عدد من المصرين العاملين في شركة للاتصالات الأرضية التي تمتلك 45% من شركة "فودا فون" الخلوية.

وأشار الموقع إلى أن الحديث يدور عن عمليات تنصت على المكالمات الهاتفية التي تجريها مكاتب الوزارات المصرية المختلفة مع مختلف دول العالم، ومن ثم نقل محتوى هذه الاتصالات الى الشخص الذي كان يشغّل هؤلاء الشبان المصريين، والذي بدوره كان يعمل لصالح جهاز المخابرات الصهيونية "الموساد".

من جهتها ذكرت قناة "الجزيرة" نقلا عن مصادر قضائية مصرية، دون الكشف عن هويتهم، أن أفراد شبكة التجسس، استعانوا بجهاز سويتش في أمريكا وأجهزة استقبال في دولة الكيان، معترفين بأنهم تدربوا في تل أبيب على يد ايفير الحريري وابراهام جادعون، واشتروا أجهزة تنصت بـ 42 ألف دولار لوضعها في غزة بمساعدة فلسطينيين.

مقالات ذات صلة