تقارير أمنية

مصر ستوفد مدير مخابراتها إلى إسرائيل

 


رويترز


قال الرئيس المصري حسني مبارك يوم الاحد ان مصر ستوفد مدير المخابرات العامة عمر سليمان الى اسرائيل قريبا لاجراء محادثات حول اتفاق تهدئة تأمل القاهرة في أن تعقده بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية.


وقال للصحفيين مبارك في تصريحات أذيعت على الهواء مباشرة في التلفزيون المصري “أظن أن مدير المخابرات سيسافر الى هناك لكن بعد الاحتفال بالاعياد في اسرائيل. انه ذاهب للتحدث مع الجانب الاسرائيلي.”


ولم يحدد مبارك موعدا للزيارة لكن اسرائيل ستحيي ذكرى قتلى حروبها يوم الاربعاء والعيد الستين لقيامها يوم الخميس.


وتحاول مصر التوسط من أجل التوصل لتهدئة بين الجانبين وقالت وسائل الاعلام المصرية ان الفصائل الفلسطينية التي أجرت محادثات مع مسؤولين أمنيين في القاهرة الاسبوع الماضي وافقت على تهدئة تبدأ بقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس).


لكن عددا من الفصائل أبدى ترددا في تأييد التهدئة وقالت فصائل أخرى انها تحتفظ بحق الرد على الهجمات الاسرائيلية.


ورجح مسؤول اسرائيلي يوم الخميس أن توافق اسرائيل على هدنة غير رسمية في قطاع غزة اذا توقفت الهجمات الصاروخية على الاراضي الاسرائيلية وعمليات تهريب السلاح عبر الحدود.


وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط ان التهدئة هي جزء من خطة أشمل ستؤدي في النهاية الى رفع الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة منذ يونيو حزيران.


وتشمل الخطة محاولات للصلح بين أكبر فصيلين فلسطينيين وهما حماس وحركة فتح التي ينتمي اليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يرأس السلطة الفلسطينية المهيمنة على الضفة الغربية.


وتستهدف اسرائيل نشطاء حماس في الضفة الغربية وقطاع غزة بينما تطلق حماس والفصائل الاخرى صواريخ مصنوعة محليا عبر الحدود على اسرائيل. ويقول كل جانب انه يرد على هجمات الجانب الاخر

مقالات ذات صلة