عين على العدو

الكتيبة 202 في لواء المظليين

المجد- خاص

قامت قوات الاحتلال الصهيوني بإيقاف العمل بمنظومة القوس ، وذلك بعد مقتل أحد جنودها من الكتيبة 202 في لواء المظليين، خلال اشتباكات مسلحة مع المقاومة الفلسطينية بغزة بتاريخ 9/1/2011م ، حيث ادعى الجيش الصهيوني أن الجندي قتل بنيرات صديقة من دبابة نتيجة خلل تقني في منظومة القوس..

فما هي الكتيبة 202 في لواء المظليين؟

·    هي الكتيبة الثالثة والأخيرة في لواء المظلين وتنقسم إلى أربع سرايا، وهي "سرية الصواريخ المضادة للدبابات، الاستكشاف، الهندسة والاتصال".

·        أبرز من تولى قيادة هذه الكتيبة رئيس الوزراء الأسبق أرئيل شارون، ووزير الحرب الأسبق شاؤول موفاز.

·    شاركت بقيادة شارون في العدوان الثلاثي على مصر (عملية كاديش)، حيث كانت المهمة الأساسية الملقاة على عاتقها، هي إطلاق الرصاصة الأولى إيذاناً بالشروع بعملية كاديش.

·    قامت هذه الكتيبة بتنفيذ اعتقالات لعدد من قادة المقاومة في الضفة الغربية، حيث تحدث رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الصهيوني "تساحي هنغبي"، انه شارك مع كتيبة المظليين 202، في إلقاء القبض على أحد مطلوبي حماس المسلحين في مدينة نابلس.   

·        من أهم مهامها الموكلة القيام بعمليات إنزال مباغتة ومبكرة خلف خطوط العدو وصاحبة الرصاصة الأولى في المعركة.

·        زودت هذه الكتيبة بمنظومة القوس لتساعدها في عملها بإحباط عمليات المقاومة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى