عين على العدو

رئيس جديد لقسم الأبحاث في الاستخبارات العسكرية الصهيونية

المجد- وكالات

قرر الفريق بني غنتس رئيس هيئة اركان الجيش الصهيوني تعيين العميد ايتي برون رئيساً لقسم الابحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم ان العميد برون كان رئيس قسم التقديرات الاستخبارية في سلاح الجو وانهى قبل حوالي شهر كرئيس مركز ددو للتفكير العسكري، ولم يعمل برون كضابط استخبارات قيادي، لكنه يعتبر ضابطاً مثقفاً ذو آراء مستقلة.

وقالت مصادر عسكرية كبيرة ان نفوذ برون سيكون كبيراً جداً، ليس فقط بسبب طابع مهمته بل وأيضاً بسبب حقيقة ان رئيس شعبة الاستخبارات الحالي اللواء افيف كوكبي لم يصل من شعبة الاستخبارات بل من خارجها.

وينهي هذا الاسبوع العقيد ايرز فينر الذي عمل مساعداً لرئيس هيئة الاركان الصهيوني مهامه في هذا المنصب وكان الفريق غابي اشكنازي رئيس هيئة الاركان السابق قد وافق على تعينه ضابط ثقافة رئيس، لكن ايهود باراك وزير الدفاع عارض هذا التعيين بسبب دور فينر في قضية "وثيقة هرمز" وينتظر فينر اصدار تقرير لجنة مراقب الدولة، لأنه اذا برأه التقرير فلن يوجد امام باراك وغنتس سبب لعدم تعينه في هذا المنصب.

وعين مساعداً لرئيس هيئة الاركان العقيد هود بتسر، اما العقيد يهودا فوكس الذي تخلى عن قيادة قاعدة ”يهاد -1” من أجل تعينه مساعداً لرئيس هيئة الاركان المعين يؤاب غلانت الذي رفض تعينه بسبب قضية سيطرته على اراضي فقد نقل الى الدزاع البري حيث سيعمل موجهاً في فصل قادة كتائب والوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى