وسائط متعددة

“القداحة والولاعة ” التجسسية

المجد-
لم يترك أرباب التجسس في العالم طريقةً إلا وابتدعوها للحصول على المعلومات, سواء كانت صوت أو صورة أو فيديو, ولهذا اهتموا بإخفاء أدوات التجسس بطرق سرية لا تخطر على بال أحد.
وقد ساعدهم التطور التكنلوجي الكبير على ذلك فاستخدموا أصغر الكاميرات ووضعوها في الأدوات اليومية التي يستخدمها الناس كي لا يشك بها , وقد كانت القداحة أو الولاعة التي يستخدمها الكثير من الناس أداة تجسس تلتقط الصور والفيديو بطريقة سهلة دون أن يشك بها أحد.
ولمزيد من التعرف على هذه الأداة التجسسية اليكم هذا الفيديو …

مقالات ذات صلة